10:55 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المحامي جلال أولجن، الذي يمثل المحتجزين، إن عشرة أميرالات أتراك متقاعدين، المحتجزين بسبب دفاعهم عن اتفاقية "مونترو" لاستخدام المضائق البحرية، أعربوا عن رفضهم لتغيير الدستور، تم تمديد اعتقالهم لمدة 4 أيام.

    وفي وقت سابق قال أولجن لوكالة "سبوتنيك" إن فترة احتجاز المعتقلين تنتهي اليوم الخميس، وينبغي للمحكمة أن تبت بحكم يقضي بـ "ضبط النفس".

    ونشر 103 ضباط أتراك، يوم الأحد الماضي، بيانا طالبوا فيه السلطات في أنقرة بالتراجع عن تنفيذ مشروع قناة إسطنبول الذي طرحته الحكومة وتعارضه المعارضة.

    وحذر الضباط المتقاعدون في البيان من محاولة طرح اتفاقية "مونترو" موضوعا للنقاش، واعتبروها الوثيقة الأساسية لأمن الدول المشاطئة للبحر الأسود.

    ودعا بيان الضباط القوات المسلحة التركية إلى الحفاظ على القيم الأساسية للدستور.

    وفي وقت لاحق اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، البيان الصادر عن ضباط متقاعدين برتبة أميرال من القوات البحرية التركية، أنه "أسلوب يستحضر انقلابا".

    وأكد تشاووش أوغلو أن قناة إسطنبول المائية التي تعتزم تركيا فتحها، لا تؤثر على اتفاقية "مونترو" (الخاصة بحركة السفن عبر المضائق التركية) وأن الاتفاقية ليس لها تأثير كذلك على مشروع القناة.

    يشار إلى أن اتفاقية "مونترو"، التي وقعتها تركيا عام 1936 تعطي تركيا السيطرة على المضيقين داخل حدودها وتضمن دخول السفن المدنية في أوقات السلم كما تقيد دخول السفن الحربية.

    ووفقا للاتفاقية، فإن الدول المطلة على البحر الأسود ملتزمة بإعلام تركيا بموعد مرور سفنها عبر المضائق، كما يجب ألا يزيد عدد السفن المارة في وقت واحد على 9 سفن ولا تزيد حمولتها مجتمعة على 15 ألف طن، بحسب الوكالة.

    انظر أيضا:

    الخارجية التركية: أنقرة لا تخطط لإعادة النظر في اتفاقية "مونترو"
    سفينة الإنزال الروسية لم تنتهك معاهدة "مونترو" أثناء عبورها مضيق البوسفور
    ما هي اتفاقية "مونترو" التي تحكم حركة عبور السفن من وإلى البحر الأسود؟
    الشرطة التركية تعتقل 10 ضباط متقاعدين بسبب بيان "استحضار لانقلاب"
    الكلمات الدلالية:
    تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook