00:53 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، صباح اليوم الجمعة، أن إيران أفرجت عن سفينة تابعة لها مع قبطانها بعد احتجازها منذ يناير/ كانون الثاني الماضي.

    وذكرت وكالة "رويترز" أن عملية احتجاز ناقلة المواد الكيماوية في مضيق هرمز قبالة سلطنة عمان جاءت بعد اتهام السلطات الإيرانية لكوريا بتلويث المياه بالمواد الكيماوية.

    ونقلت الوكالة تصريحات الوزارة الكورية التي قالت: "القبطان والبحارة بصحة جيدة وتم التأكد من عدم تعرض السفينة وحمولاتها لأي مشكلات".

    وأضافت "غادرت السفينة إيران بعد استكمال الإجراءات الإدارية".

    وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة اليوم الجمعة، الإفراج عن السفينة الكورية الجنوبية التي كانت محتجزة لدى بلاده منذ يناير الماضي.

     

    وأوضح خطيب زادة أن الخطوة اتخذت بأمر من المدعي العام بعد انتهاء التحقيقات وبناء على طلب من الحكومة الكورية.

    وأضاف المتحدث أن "القبطان والسفينة لم يكن لديهما سجل سيئ في مجال الانتهاكات في المنطقة، وهو ما وفر الأرضية لوجهة نظر إيجابية من المدعي العام للإفراج عن السفينة".

    وأشار خطيب زادة إلى أن "إيران وبصفتها دولة ذات سواحل طويلة في الخليج وبحر عمان، تصر على الامتثال الكامل للقوانين البحرية، بما في ذلك قوانين حماية البيئة، وتؤكد أنها سترصد أي انتهاكات في هذا الصدد".

    وفي فبراير/ شباط، وافقت إيران على إطلاق سراح جميع أفراد الطاقم البالغ عددهم 20 باستثناء القبطان. لكن القضية أثارت خلافا دبلوماسيا بعد أن طلبت طهران من سول الإفراج عن سبعة مليارات دولار من الأموال المجمدة في بنوك كوريا الجنوبية بسبب العقوبات الأمريكية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook