15:15 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن طهران أوقفت الحوار والتعاون مع بروكسل بشأن الإرهاب والمخدرات واللاجئين وحقوق الإنسان بسبب عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد الإيرانيين المتهمين بانتهاك حقوق الإنسان.

    وقال خطيب زاده في بيان للخدمة الصحفية للوزارة: "علقت وزارة الخارجية الإيرانية، ردا على خطوة الاتحاد الأوروبي، الحوار الشامل مع الاتحاد حول حقوق الإنسان وكل أشكال التعاون المتعلقة بهذا الحوار، خاصة في ما يتعلق بالإرهاب والمخدرات واللاجئين".

    في وقت سابق، مدد الاتحاد الأوروبي حتى 13 أبريل/نيسان 2022 العقوبات ضد إيران فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان في هذا البلد، مضيفًا إلى القائمة ثمانية أفراد وثلاث منظمات لدورهم في استخدام العنف خلال احتجاجات نوفمبر/تشرين الثاني 2019 في إيران. بالإضافة إلى ذلك، شملت العقوبات حظر تصدير معدات يمكن استخدامها للقمع الداخلي ومعدات لتتبع الاتصالات، إلى إيران".

    وتم الإعلان عن هذه العقوبات لأول مرة في عام 2011 ويجري تجديدها سنويًا منذ ذلك الحين.

    انظر أيضا:

    إيران: لدينا معلومات موثقة تؤكد دعم أمريكا لتنظيم "داعش"
    قطر تصدر بيانا بشأن الهجوم على منشأة نطنز النووية في إيران
    إيران تتهم إسرائيل بالوقوف وراء هجوم نطنز... فرنسا تؤكد سعيها "لتهدئة" العلاقات مع الجزائر
    بعد استهداف "نطنز"... هل ترد إيران أم تحبط محاولات التعكير على مفاوضات فيينا؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook