18:02 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن مدير وكالة الاستخبارات الأميركية، ويليام برنز، اليوم الأربعاء، أن الانسحاب المزمع للقوات الأميركية من أفغانستان من شأنه إضعاف قدرات واشنطن على الرد على تهديدات تنظيمي "داعش" والقاعدة (الإرهابيين والمحظورين في روسيا).

    واشنطن-سبوتنيك. وقال برنز خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ: "لقد تعززت قدرتنا على ردع التهديدات في أفغانستان، سواء من داعش أو القاعدة، بشكل كبير من خلال وجود الجيش الأميركي والتحالف على الأرض وفي الجو، مدعوما بمعلومات استخبارية من وكالة الاستخبارات المركزية وشركائنا في مجال الاستخبارات".

    عندما يحين موعد انسحاب القوات الأميركية، ستضعف قدرة الحكومة الأميركية على التجمع والرد على هذه التهديدات.

    وأشار برنز إلى أن انسحاب القوات المسلحة الأميركية والتحالف من أفغانستان سيترتب عليه ظهور "مخاطر كبيرة" في المجال الأمني.

    هذا وأعلن متحدث رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية، يوم الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قرر سحب القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول الحادي عشر من شهر سبتمبر/ أيلول.

    انظر أيضا:

    أفغانستان: موعد انسحاب القوات الأمريكية تقرره واشنطن... ودور قطر إيجابي
    المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى أفغانستان: نخشى عواقب عدم انسحاب القوات الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, الجيش الأمريكي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook