09:36 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المفوض الأوروبي للشؤون القانونية، ديدييه ريندرز، اليوم الأربعاء، أنه لا يمكن للاتحاد الأوروبي توقع عودة الحياة الطبيعية تمامًا بحلول الصيف، موضحا أنه على الرغم من إدخال شهادات التلقيح ضد فيروس كورونا، يجب الحفاظ على بعض القيود.

    موسكو - سبوتنيك. وقال ريندرز متحدثًا إلى أعضاء البرلمان في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي: "من الواضح أننا لن نستطيع العودة بشكل كامل إلى الحياة الطبيعية في صيف 2021، يجب الحفاظ على بعض الإجراءات التقييدية. ولكن لضمان حرية تنقل المواطنين داخل الاتحاد الأوروبي، نحتاج إلى أداة موثوقة وهي الشهادة".

    ومن المقرر أن يصوت البرلمان الأوروبي اليوم لبدء مفاوضات مع مجلس الاتحاد الأوروبي بشأن إدخال شهادات التلقيح ضد فيروس كورونا.

    وشدد على أن "العمل الفني للتحضير لإطلاق شهادات التلقيح ضد كوفيد يسير على ما يرام"، مضيفا أن "التوقيت مهم بالنسبة لنا لأنه يجب إطلاق الشهادات بحلول الصيف".

    ووفقا له، فإن المفوضية الأوروبية "تقدم أداة من شأنها تسهيل حرية التنقل في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، وهي أداة سيتم إصدارها واعتمادها في جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وستسمح لجميع المواطنين بالسفر بأمان ومن دون تمييز داخل الاتحاد الأوروبي، وستساهم في الانتعاش الاقتصادي".

    وأشار ريندرز إلى أن " هذه الأداة يمكن أن تصبح أيضًا نموذجًا لحلول مستقبلية مطورة على المستوى الدولي".

    وفي 17 آذار/مارس، قدمت المفوضية الأوروبية مشروع قانون بشأن إدخال شهادات التلقيح ضد فيروس كورونا الرقمية في الاتحاد الأوروبي، تحتوي على ثلاثة خيارات للبيانات: معلومات حول التطعيم ضد فيروس كورونا أو اختبار سلبي، أو تقرير عن الإصابة بالفيروس سابقاً ووجود مناعة. بناءً على مواد المفوضية الأوروبية؛ واستنادا إلى مواد المفوضية الأوروبية، الحديث يدور عن اللقاحات التي تمت الموافقة عليها مركزيًا في الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، سيكون لدول الاتحاد الحق في الاعتراف باللقاحات الأخرى. ويمكن استخدام هذه الشهادة باستخدام الهاتف المحمول ورمز الاستجابة السريعة. ووفقًا للاتحاد الأوروبي، ينبغي للشهادات، من ناحية استبعاد التمييز، ومن ناحية أخرى السماح بتسريع العودة إلى التنقل الطبيعي للسكان بين دول الاتحاد.

    موافقة البرلمان الأوروبي ومجلس الاتحاد الأوروبي على اقتراح شهادات كوفيد ينبغي أن تتم في 14 نيسان/أبريل، وقد اجتاز مشروع الشهادة الرقمية المرحلة الأولى من الموافقات في مجلس الاتحاد الأوروبي، وعلى وجه الخصوص، تم الاتفاق على تفويض المفاوضات بين مجلس الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي. وستكون الخطوة التالية هي موافقة البرلمان الأوروبي على الإجراء المعجل خلال الجلسة العامة الحالية لإطلاق مناقشة هذا المشروع مع مجلس الاتحاد الأوروبي. ثم تنتقل المفاوضات إلى المرحلة النهائية. ومن المتوقع أن يتم الحصول على الشهادة في الاتحاد الأوروبي بحلول الصيف.

    يشار إلى أنه بعد إدخال شهادات كوفيد، ستكون سارية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، وكذلك في أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا كما ستكون مفتوحة للمبادرات والاعتراف المتبادل على المستوى العالمي.

    انظر أيضا:

    كورونا... أوروبا تواجه الموجة الثالثة... وإيطاليا تغلق مجددا
    قصة أول مريض كورونا في إيطاليا وأول عزل عام في أوروبا
    هل تتخلى أوروبا عن تسييس قضية لقاح كورونا
    منظمة الصحة العالمية: التطعيم ضد فيروس كورونا في أوروبا بطيء بشكل غير مقبول
    "جونسون آند جونسون" تقرر تأجيل استخدام لقاحها المضاد لـ"كورونا" في أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook