02:54 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    هتف إسرائيليون ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، صباح اليوم الجمعة، خلال زيارته موقع كارثة المهرجان الديني، التي أودت بحياة 45 إسرائيليا، وإصابة نحو 150 آخرين.

    وذكرت القناة العبرية الـ"13"، صباح اليوم الجمعة، بأن الإسرائيليين الذين تواجدوا في موقع حادث المهرجان الديني قد هتفوا ضد نتنياهو خلال زيارته للموقع، واعتبروه مسؤولا عن الكارثة التي تعد واحدة من أكثر الكوارث المدنية فتكا في تاريخ البلاد.

    وقال الحضور "بيبي المسؤول" في إشارة إلى بنيامين نتنياهو، في وقت ألقوا بالزجاجات على الشرطة والوفد المرافق له، منهم وزير العدل الإسرائيلي، أمير أوهانا، فضلا عن محاولتهم عرقلة طريقه والهتاف ضده طوال رحلة زيارته للموقع.

    وكانت القناة العبرية الـ"12"، قد أكدت مقتل 44 إسرائيليا من اليهود المتشددين "الحريديم"، وإصابة نحو 150 آخرين بجراح خطيرة، ليلة الجمعة، نتيجة التدافع والتزاحم الشديدين، بسبب الاكتظاظ البشري والتجمع بأعداد كبيرة في الحفل الديني الذي أقيم بمستوطنة ميرون، قرب مدينة صفد، شمالي إسرائيل.

    ووقع الحادث خلال احتفالات يوم "الهيلولا" في عيد "لاغ بوعمير" لإحياء ذكرى الحاخام شمعون بار يوحاي، فيما عزت القناة ارتفاع الضحايا إلى التدافع والتزاحم بين المستوطنين الذين تجمعوا بأعداد كبيرة في جبل ميرون.

    وأعلن قائد الشرطة الإسرائيلية في المنطقة الشمالية مسؤوليته عن الحادث، في وقت قامت الشرطة بوقف السفريات والحافلات المتوجهة إلى الجبل، ومنع دخول الجمهور إلى موقع الحادثة، لتسهيل عملية نقل المصابين.

    انظر أيضا:

    مسؤول إسرائيلي يكشف سبب ارتفاع ضحايا حادث المهرجان الديني... فيديو وصور
    إسرائيل… ارتفاع قتلى انهيار منصة خلال مهرجان ديني إلى 38 شخصا
    إسرائيل... ارتفاع ضحايا حادث المهرجان الديني إلى أكثر من 40 قتيلا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook