15:30 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 365
    تابعنا عبر

    اعتقل جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، عناصر من زمرة "هبوط ايران" المعادية للجمهورية الإسلامية، واتهم عناصرها بتلقي تمويل من السعودية والدول الغربية.

    ووفقا لوكالة "فارس" للأنباء، اعترف عناصر الزمرة بمحاولات خداع المواطنين من خلال الظهور بالزي العسكري الرسمي في تطبيق "الانستغرام" والادعاء بأنهم منشقون عن القوات المسلحة الإيرانية لإثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد. حسب قوله.

    وبحسب الوكالة، تسعى هذه الزمرة منذ عام 2018 لتوحيد التيارات المعادية لإيران بتمويل من الحكومات الغربية والسعودية.

    وتهدف زمرة "هبوط إيران" لفبركة وتضخيم الأخبار الداخلية من أجل أن يواكبها الرأي العام عن طريق الإيحاء بضعف الدولة في إدارة الحكومة من النواحي الاقتصادية والعسكرية والسياسية.

    يأتي ذلك في الوقت الذي تتحدث فيه تقارير عن احتمال انضمام السعودية وإيران لقطار المصالحة السياسية في المنطقة، إذ أكد مدير مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي، الجمعة، أن تطوير العلاقات بين بلاده والسعودية يخدم مصالح المنطقة، وبإمكانه أن يكون مؤثرا في التغلب على الكثير من التوترات والتحديات غير الضرورية.

    من جانبه، أثنى ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، يوم الثلاثاء الماضي، في مقابلة مع برنامج "الليوان" عبر قناة "روتانا السعودية" على إيران، واعتبرها "دولة جارة، وكل ما نطمح له أن يكون لدينا علاقة جدّية ومميزة مع إيران".

    وأكد ابن سلمان أنه "لا يريد أن يكون وضع إيران صعبا، على العكس يتمنى أن تكون إيران مزدهرة وأن تنمو ويكون لدينا مصالح فيها ولديهم مصالح في السعودية، لدفع المنطقة والعالم للنمو والازدهار".

    وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده في أول تعليق لطهران على تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأخيرة: "من خلال وجهات النظر البناءة والنهج القائم على الحوار، يمكن لهاتين الدولتين المهمتين في المنطقة والعالم الإسلامي الدخول في فصل جديد من التعاون والحوار لتحقيق السلام".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook