01:16 GMT25 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد المنسق الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن تطبيق اتفاقيات مينسك هو الحل الوحيد للأزمة في أوكرانيا.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال بوريل في تصريحات للصحفيين عقب اجتماع وزراء الدفاع لدول الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس: "ناقشنا خفض التصعيد والوجود الروسي على الحدود الأوكرانية"، مضيفا "تطبيق اتفاقيات مينسك هو الحل الوحيد للأزمة هناك، وليس من الواضح إذا كانت روسيا تريد الانخراط في هذا الاتجاه".

    وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في وقت سابق، إن تغيير بنود اتفاقيات مينسك بشأن التسوية في أوكرانيا يمكن أن يؤدي إلى مذبحة في دونباس.

    وأضاف لافروف "يواصل الغرب محاولة إقناع روسيا بضرورة تخفيف اتفاقات مينسك أو تغيير تنفيذ مجموعة من بنودها".

    وشدد وزير الخارجية الروسي على ضرورة العفو الكامل وليس الفردي لمن لم يرتكب أي جرائم خطيرة.

    وأعرب وزير الخارجية الروسي، في وقت سابق، عن أسفه لدعم الغرب كييف في انتهاك جميع اتفاقيات مينسك.

    وأعلن الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، أنه لا يرى جدوى من التخلي عن اتفاقات مينسك الخاصة بتسوية النزاع في منطقة دونباس، لكنه اعتبر أن بعض بنودها تحتاج إلى تعديل.

    وفي وقت سابق دعا زيلينسكي إلى إشراك الولايات المتحدة في العملية التفاوضية التي تجري في العاصمة البيلاروسية مينسك حول تسوية النزاع في دونباس بمشاركة دول "رباعية النورماندي" (روسيا، أوكرانيا، فرنسا، ألمانيا). وانتقد الكرملين هذه الفكرة قائلا على لسان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن الحديث يدور عن "رسالة مقلقة جديدة" من قبل كييف.

    انظر أيضا:

    زاخاروفا: خطاب بوريل حول التشيك هو استمرار لسياسة الاتحاد الأوروبي غير الودية تجاهنا
    لافروف: التغيير في اتفاقيات مينسك يمكن أن يؤدي إلى مذبحة في دونباس
    الكلمات الدلالية:
    حل, الأزمة الأوكرانية, اتفاق مينسك, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook