21:23 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    طالبت البعثة الأممية في مالي، اليوم الثلاثاء، بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الرئيس المالي ورئيس الوزراء، والذين اعتقلهما عسكريون موالون لنائب الرئيس الانتقالي أسيمي غويت.

    سبوتنيك. وقالت البعثة الأممية إنه "يجب ضمان سلامة المعتقلين، ونحن على اتصال وثيق مع الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والاتحاد في إطار لجنة مراقبة المرحلة الانتقالية".

    وشددت البعثة على أنها تتابع الأحداث عن كثب، وأضافت "سنظل ملتزمين بدعم المرحلة الانتقالية وندعو إلى الهدوء".

    يذكر أن عسكريين موالين لنائب الرئيس الانتقالي أسيمي غويتا، اعتقلوا الرئيس الانتقالي باه نداو، ورئيس وزرائه المختار وان، بعد ساعات من الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة.

    وقال مصدر في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، أمس الاثنين 24 مايو/أيار، إن "عسكريين موالين لنائب الرئيس الانتقالي في مالي اسيمي غويتا يعتقلون الرئيس الانتقالي باه نداو ورئيس الوزراء المختار وان".

    وأضاف المصدر أن "الرئيس ورئيس وزرائه نقلا إلى قاعدة كاتي العسكرية قرب العاصمة".

    ويأتي هذا الاعتقال بعد الإعلان عن تشكيلة الحكومة الثانية في الفترة الانتقالية، والتي تم فيها استبدال عدد من الضباط الذين شاركوا في انقلاب أب/ أغسطس الماضي بآخرين.

    وعيّن الرئيس الانتقالي في مالي باه نداو، حكومة جديدة من 25 وزيرا هي الثانية منذ أن تسلم الحكم من المجلس العسكري الذي قاد انقلابا على حكم الرئيس السابق إبراهيم بوبكر كيتا، في آب/ أغسطس 2020.

    وتتضمن التشكيلة الحكومية الجديدة 4 جنرالات في الجيش يحتلون مواقع مهمة كالدفاع والداخلية. ولم يصدر التلفزيون الرسمي أي بيان عن تحرك الجيش.

    انظر أيضا:

    مالي... استقالة رئيس الوزراء وإعادة تكليفه بتشكيل حكومة جديدة
    اعتقال الرئيس الانتقالي في مالي ورئيس الوزراء والتحفظ عليهما في قاعدة عسكرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook