09:11 GMT19 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أدانت فرنسا، اليوم الثلاثاء، استيلاء قادة عسكريين على السلطة في مالي واحتجازهم الرئيس المؤقت باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان، ولوحت بفرض عقوبات على العسكريين منفذي هذا "الانقلاب".

    باريس - سبوتنيك. وقال وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لودريان، في كلمة أمام الجمعية الوطنية "أدين بشدة الانقلاب في مالي وأطالب بإطلاق سراح الرئيس المؤقت ورئيس الوزراء".

    وأضاف لودريان "لا مصداقية للعملية الانتقالية في مالي إن لم تكن ذات طابع مدني وإذا لم يعد الوضع لما كان عليه في مالي سوف نتخذ بشكل فوري الإجراءات المناسبة بحق منفذي الانقلاب الذين يعوقون العملية الانتقالية".

    وتابع "سنطلب انعقاد جلسة لمجلس الأمن للتطرق للوضع في مالي ولكي نعلن عن إدانتنا الشديدة لعملية الانقلاب".

    أدان المجتمع الدولي بشدة "محاولة الانقلاب" العسكري في مالي واعتقال الرئيس الانتقالي باه نداو رفقة رئيس الوزراء المختار وان، في ثكنة عسكرية شمال العاصمة باماكو بعد ساعة من إعلان ثاني حكومة انتقالية.

    انظر أيضا:

    البعثة الأممية في مالي تطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن رئيس البلاد
    إدانة دولية لتحرك الجيش في مالي واعتقال الرئيس
    نائب رئيس مالي يعلن إقالة الرئيس باه نداو والوزير الأول مختار وان
    السفارة الروسية لدى مالي تعلق على الوضع في البلاد
    الكلمات الدلالية:
    مالي, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook