03:18 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيليكس تشيسكيدي، اليوم السبت، إن الوضع في البلاد خطير لكنه "تحت السيطرة" في أعقاب ثوران البركان.

    وقال تشيسكيدي في مؤتمر صحفي: إن "الوضع خطير بالتأكيد، لكنه تحت السيطرة"، وفقا لما نقلته صحيفة "بارونز" الأمريكية.

    كما حذّر تشيسكيدي من أن "هناك تدفق للحمم البركانية تحت الأرض يمكن أن تظهر في أي وقت وفي أي مكان في المدينة"، ونصح بشدة بعدم عودة الأشخاص إلى غوما".
    وقال: إن "الحمم البركانية لم تعد في فوهة البركان، لكن البركان لا يزال نشطا، لذلك علينا أن نكون حذرين ولهذا السبب لا نريد تسريع الأمور من خلال إعادة السكان إلى المنطقة".

    وانفجر بركان جبل نيراغونغو المطل على مدينة غوما شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية، الأسبوع الماضي في 22 أيار/ مايو الجاري، وهو أحد أخطر البراكين في العالم، وقد أودى بحياة 32 شخصا، وفرّ نحو 4 آلاف من سكان المدينة إلى الحدود مع رواندا، بعدما أمرت سلطات الكونغو بإخلاء المدينة.

    وفي عام 1977، ثار البركان والذي بلغ ارتفاعه نحو 3000 متر وتسبب في مقتل نحو 600 شخصا، وعام 2002 تسبب أيضا في مقتل 250 شخصا ووصلت حممه إلى مطار المدينة.

    انظر أيضا:

    بركان ثائر في قلب أفريقيا... وبعثة أممية تقيم الوضع
    الكونغو تخلي سكان شمال كيفو خوفا من ثوران جديد لبركان نيراغونغو.. صور
    الكونغو توكد عدم وجود أي ثوران بركاني جديد قرب مدينة غوما
    الكلمات الدلالية:
    السيطرة, خطر, بركان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook