05:40 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    استدعت وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم الأحد، سفير دولة آسيوية للاحتجاج على دعم بلاده لإجراء تحقيق في تصرفات إسرائيل في قطاع غزة خلال تبادل إطلاق النار الأخير بين الجانبين.

    موسكو- سبوتنيك. صوت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، يوم الخميس، بواقع تأييد 24 صوتا مقابل رفض 9 أصوات، مع امتناع 14 دولة عن التصويت، من أجل التحقيق في التصرفات الإسرائيلية.

    ويشمل التحقيق ما حدث في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفي إسرائيل، بما في ذلك جميع الانتهاكات المزعومة للقانون الإنساني الدولي وجميع الانتهاكات والتجاوزات المزعومة لحقوق الإنسان الدولية.

    " وقالت الوزارة الاسرائيلية في بيان: "تم استدعاء سفير الفلبين لدى إسرائيل، ماكايروج ألبرتو، لإجراء مناقشة توضيحية في وزارة الخارجية عقب تصويت الفلبين في مجلس حقوق الإنسان لصالح إنشاء لجنة تحقيق ضد إسرائيل بشأن الأحداث المحيطة بعملية حارس الأسوار".

    ونددت إسرائيل بقرار الفلبين ووصفته بأنه "مكافأة على الإرهاب" وشددت على أنه غير مقبول، مشيرة إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة باعتباره مؤسسة متحيزة و"معادية لإسرائيل".

    وزعمت أنها (مجلس حقوق الإنسان) تتجاهل "الجرائم التي ارتكبتها حركة حماس" المتمركزة في غزة، بما في ذلك حوالي 4500 صاروخ أطلقت على إسرائيل خلال الصراع الذي استمر 11 يوما.

    دخلت إسرائيل وقطاع غزة الفلسطيني في صراع مرير لمدة 11 يومًا انتهى بهدنة توسطت فيها مصر في 20 مايو/ أيار.

    جاءت الأعمال العدائية بعد أيام من الاشتباكات بين السكان العرب والشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية بسبب قرار محكمة إسرائيلية، طرد عدد من العائلات الفلسطينية من أحياء المدينة المقدسة.

    في إسرائيل، قُتل 12 شخصا وأصيب أكثر من 50 شخصا بجروح خطيرة خلال الأعمال العدائية، فيما تجاوز عدد القتلى الفلسطينيين في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية 270 قتيلا.

    انظر أيضا:

    مظاهرات في واشنطن ضد إسرائيل بدعوة من مؤسسات فلسطينية وعربية... ما الجدوى وحجم التأثير
    قطر: إسرائيل آخر قوة استعمارية... فيديو
    "صواريخ دقيقة وموجهة"... السنوار يكشف هدف خوض الصراع الأخير مع إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook