20:31 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خرج متظاهرون، في مدينتي لاجوس وأبوجا، للاحتجاج على ما وصفوه بـ "تدهور الوضع الأمني في نيجيريا"، فتصدت لهم الشرطة، التي قامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع واحتجزت عددا منهم.

    ذكرت ذلك وكالة "رويترز"، اليوم السبت، مشيرة إلى أن الغضب من عمليات الخطف الجماعية، التي يتبعها طلب فدية وعمليات التمرد، التي تشهدها البلاد منذ 10 سنوات، تزيد المطالب لحكومة الرئيس محمد بخاري، بأن يتخذ مزيد من الخطوات للتصدي للعنف.

    كما زاد حالة الغضب عمليات قمع المتظاهرين في لاجوس في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وهو ما جسده خروج مئات للاحتجاج على غياب الأمن.

    وخرجت المظاهرات اليوم السبت، الذي يوافق ذكرى "يوم الديمقراطية"، وهو اليوم الذي شهد انتقال دولة نيجيريا إلى نظام الحكم المدني قبل أكثر من 20 عاما.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان تأكيدهم أنهم رأوا رجال الشرطة وهم يطلقون الرصاص في الهواء وقنابل الغاز لتفريق المحتجين في مدينة لاجوس وفي العاصمة أبوجا.

    وردد المتظاهرون عدة شعارات بعضها يطالب برحيل الرئيس الحالي للبلاد محمد بخاري، بحسب الوكالة التي نقلت عن المتحدث باسم شرطة أبوجا يوسف مريام، أنه لم يتم احتجاز أثناء تفريق المظاهرات التي كانت تهدد السلم العام، على حد وصفهم.

    إنفوجرافيك - أبرز 10 محطات... داعش بين ظهور البغدادي ومقتله
    © Sputnik
    أبرز 10 محطات... "داعش" بين ظهور البغدادي ومقتله

    انظر أيضا:

    خطف عالمي آثار شمال نيجيريا
    نيجيريا.. خطف 136 طفلا في ولاية النيجر
    مقتل سائحة بريطانية وخطف 3 أشخاص في شمال نيجيريا
    خطف ما لا يقل عن 100 شخص على طريق في شمال نيجيريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook