16:46 GMT30 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال المتخصص في الشأن الإسرائيلي، عادل شديد، اليوم الأحد، "إن احتمالية نجاح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في استقطاب عضو كنيسيت من حزبي "يمينا" أو حزب "إسرائيل بيتنا" لعرقلة منح الثقة للحكومة الجديدة، وارد".

    ولفت في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك" إلى "وجود حالة من عدم الرضا داخل حزب "يمينا" بزعامة نفتالي بينيت، وأيضا حزب "الأمل الجديد" المنشق عن حزب الليكود، بسبب التحالف مع قوى عربية أو يسار".

    وقال إن "نتنياهو أمام عدة احتمالات وهي: إما أن يستطيع إفشال هذه الحكومة خلال شهرين أو ثلاثة والذهاب إلى انتخابات في بداية العام في ظل هذه الحكومة الهشة".

    ولكن إذا استقرت الحكومة الجديدة، "سيحدث حراك قوي داخل حزب الليكود وسنرى وجوها جديدة تنافس نتنياهو وإزاحته من المشهد السياسي"، على حد قوله.

    ويصوت الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأحد الموافق 13 يونيو/ حزيران، على منح الثقة لـ"حكومة التغيير"، برئاسة رئيسا حزبي "يمينا" نفتالي بينيت، و"هناك مستقبل"، يائير لابيد، في خطوة قد تنهي عهد رئيس الوزراء الإسرائيل يبنيامين نتنياهو المستمر منذ 12 عاما. 

    ومن المقرر أن تعقد أطراف "حكومة التغيير" مشاورات مغلقة قبل الجلسة في مقر الكنيست، كما أنه من المتوقع أن يلقي نتنياهو كلمة خلال الجلسة قبل التصويت.

    ومن المتوقع أن يحصد "معسكر التغيير" في التصويت دعم 61 نائبا من أصل أعضاء الكنيست الـ120 (أي أدنى أغلبية ستتيح له تشكيل الحكومة).

    انظر أيضا:

    نتنياهو يصف تسجيل حماس عن الجنديين المحتجزين لديها بالتلاعب الرخيص
    هل تعود العلاقات الدبلوماسية بين أنقرة وتل أبيب بعد رحيل نتنياهو؟
    بغداد تطالب القوات التركية بالانسحاب من العراق.. نتنياهو يؤكد أنه سيعمل على إسقاط الحكومة الجديدة
    إلى أين يذهب نتنياهو وأسرته بعد مغادرة المقر الرسمي لرئيس الوزراء؟
    الخارجية الفلسطينية: نتنياهو يبحث عن الخلاص بدماء شعبنا حتى اللحظة الأخيرة
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, بنيامين نتنياهو, الكنيست, الكنيست الإسرائيلي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook