04:21 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المدير التنفيذي لشركة "ريان إير" للطيران، مايكل أوليري، اليوم الثلاثاء أن الشركة لا يمكنها تأكيد المعلومات التي تفيد بتلقي الطائرة تهديدا خلال رحلتها من أثينا إلى فيلنيوس والتي أجبرت على الهبوط في مطار مينسك.

    وقال أوليري لوكالة "سبوتنيك": إن "الشركة والطاقم يسترشدون بقواعد اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي لعام 1944، ويعملون أيضا من أجل سلامة الركاب، بعد تلقي إشارة تهديد محتمل من بيلاروسيا، ولم يكن لدى الطاقم أي سبب لعدم الوثوق بهذه المعلومات".

    وأضاف قائلا:"بصفتنا شركة طيران تعمل لصالح سلامة الركاب وأفراد الطاقم يتعين علينا تلقي إشارات من الوكالات الحكومية أو خدمات مراقبة الحركة الجوية سيكون الأمر غير مسبوق إذا قامت وكالة أمنية أو حكومية بتلفيق رسالة تهديد".

    هذا وكانت طائرة ركاب تابعة لشركة "رايان آير" الأيرلندية، متوجهة من العاصمة اليونانية أثينا إلى العاصمة الليتوانية فيلنيوس، قد هبطت يوم الأحد الماضي، الموافق 23 أيار/مايو، في مطار مينسك بعد ورود أنباء عن وجود قنبلة على متنها، إلا أن الفحوصات التي جرت عقب هبوط الطائرة أكدت عدم صحة ذلك.

    ولاحقا، أعلن نشطاء حقوق الإنسان في بيلاروس أن: "مؤسس قناة نيكستا على تطبيق تلغرام، رومان بورتاسيفيتش، التي تصنفها بيلاروس على أنها متطرفة، تم اعتقاله من متن طائرة راين آير أثناء توقفها في مطار مينسك".

    وقرر الاتحاد الأوروبي إغلاق مجاله الجوي ومطاراته أمام شركات الطيران البيلاروسية عقب حادث هبوط طائرة "رايان آير" .

    كما قرر الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على أفراد بيلاروسيا يفترض تورطهم في الهبوط القسري لرحلة طيران "رايان آير" بالإضافة إلى إعداد حزمة من العقوبات الاقتصادية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook