10:39 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ثمنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إعلان الحكومة الإثيوبية وقف إطلاق النار في إقليم تيغراي، الذي يشهد اقتتالا عنيفا منذ أشهر بين القوات الحكومية وجبهة تحرير تيغراي.

    وأشارت الخارجية الأمريكية على لسان المتحدث نيد برايس، إلى أن ذلك يعتبر خطوة إيجابية إذا أفضى إلى إنهاء الصراع.

    وأضافت، "ندعو جميع الأطراف إلى الالتزام بوقف إطلاق نار فوري، وإنهاء العنف وإعادة الاستقرار إلى تيغراي".

    ودعت الخارجية الأمريكية إلى تهيئة سياق لحوار شامل يحفظ وحدة وسيادة وسلامة أراضي الدولة الإثيوبية.

    وجددت الخارجية الأمريكية دعوتها إلى إريتريا لسحب جميع قواتها بشكل فوري من الأراضي الإثيوبية.

    وطالبت الخارجية الأمريكية السلطات الإثيوبية بإعادة خدمات الاتصالات إلى تيغراي فورا والسماح بحرية التنقل دون عوائق.

    وحذر مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم، من أنه ينبغي على إثيوبيا وإريتريا توقع المزيد من الإجراءات من جانب الولايات المتحدة، إذا لم يؤد الإعلان عن وقف الأعمال العدائية إلى تحسين الوضع في منطقة تيغراي.

    كانت جبهة تحرير تيغراي – الحزب الحاكم للإقليم سابقا – أعلنت يوم الاثنين، أنها عادت إلى السيطرة على عاصمة الإقليم ميكيلي، بعد ما يقرب من ثمانية أشهر من القتال، فيما أعلنت الحكومة المركزية التي أطاحت بها وقف إطلاق نار فوري من جانب واحد.

    بدأت إثيوبيا حربا في إقليم تيغراي، في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي، وأكدت وقتها أنها ترد على هجمات قامت بها جبهة تحرير شعب تيغراي ضد الجيش الإثيوبي، متعهدة بأنها لن تأخذ وقتا كبيرا، إلا أن تبعات هذه الحرب ما زالت ممتدة.

    وقُتل الآلاف وأُجبر نحو مليوني شخص على ترك ديارهم في تيغراي بعد اندلاع الصراع بين الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والجيش الإثيوبي، ودخلت قوات من إقليم أمهرة المجاور وإريتريا الحرب لدعم الحكومة.

     وتجدد الصراع مع عمليات فرز الأصوات في أعقاب الانتخابات الإثيوبية العامة، التي جرت الأسبوع الماضي، دون التصويت في منطقة تيغراي الشمالية وأجزاء أخرى مضطربة، ومع ذلك، اعتبر رئيس الوزراء آبي أحمد هذه الانتخابات "يوما تاريخيا لإثيوبيا".

    انظر أيضا:

    سلطات تيغراي المتمردة تتعهد بطرد "الأعداء" من المنطقة رغم وقف إطلاق النار
    هل خسرت إثيوبيا الحرب؟ القصة الكاملة للتحول الدراماتيكي في صراع تيغراي
    تراجع قوات الحكومة الإثيوبية في تيغراي... تغير استراتيجي أم صفقة للاعتراف بنتائج الانتخابات؟
    أمريكا وبريطانيا وأيرلندا تطلب اجتماعا طارئا لمجلس الأمن بشأن تيغراي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook