16:49 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت الولايات المتحدة أن الجولات القليلة الأخيرة من محادثات الاتفاق النووي الإيراني في فيينا، ساعدت في بلورة الخيارات التي ينبغي اتخاذها من قبل طهران وواشنطن لتحقيق عودة متبادلة للامتثال لبنود الاتفاق.

    جاء هذا، اليوم الأربعاء، في خطاب مبعوث الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، الموجه لمجلس الأمن الدولي، بحسب وكالة "رويترز".

    وذكر نائب السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة جيفري ديلورينتيس، أن: "الولايات المتحدة ملتزمة بضمان أن إيران لن تمتلك سلاحا نوويا، ونحن نؤمن بأن الدبلوماسية في التنسيق مع حلفائنا وشركائنا الإقليميين هي أفضل مسار لتحقيق هذا الهدف".

    وتستضيف العاصمة النمساوية، فيينا، اجتماعات لجنة الاتفاق النووي منذ أبريل/ نيسان الماضي، لمحاولة إحياء العمل بالاتفاق، الذي يرجع تاريخ توقيعه إلى عام 2015، عندما وقعت بريطانيا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإيران، على الاتفاق الذي يحمل اسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

     وشمل الاتفاق، الذي تم توقيعه حينها، رفع العقوبات عن إيران مقابل تقييد برنامجها النووي لضمان عدم امتلاك طهران لأسلحة نووية.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يعلن استئناف المحادثات حول الاتفاق النووي مع إيران في فيينا
    إيران: مفاوضات فيينا لا تشمل السياسية الخارجية أو البرنامج الصاروخي
    إيران: توصلنا في مفاوضات فيينا إلى نص واضح واتفاق حول الخلافات الرئيسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook