13:18 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أكّد الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتينبرغ، اليوم الأربعاء، خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، استعداده لتوسيع التعاون بين الجانبين.

    وجاء في بيان صدر عن رئاسة الحكومة العراقية، "أن الكاظمي التقى، اليوم الأربعاء، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتينبرغ، في مقر الناتو بالعاصمة البلجيكية بروكسل"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية "واع".

    ولفت البيان إلى "أن اللقاء بحث علاقات التعاون والشراكة بين العراق ودول حلف شمال الأطلسي في المجالات المختلفة، السياسية والاقتصادية والأمنية والتجارية".

    كما بحث ستولتينيرغ مع الكاظمي إجراءات توسعة إطار عمل بعثة "الناتو" في العراق وفق الأولويات الأمنية العراقية وبالتنسيق المسبق مع الحكومة".

    من جانبه، بيّن الكاظمي "أهمية تطوير العلاقات بين بلاده وحلف "الناتو" لما فيه مصلحة الشعب العراقي واستقرار المنطقة والعالم"، مؤكّدا "ضرورة التعاون مع حلف "الناتو" في دعم كفاءة وقدرات القوات العراقية والمؤسسات الأمنية بمختلف صنوفها، لاسيما في إطار التهيئة لتأمين الانتخابات المبكرة المقبلة، وكذلك تعزيز قدراتها في الحماية من الاعتداءات الإرهابية والإجرامية ضد المواطنين والبنى التحتية".

    وأكّد أهمية ألا يكون العراق ساحة لتصفية الصراعات، أو منطلقا للاعتداء على أي من جيرانه".

    من جهته، رحّب ستولتينبرغ وفقا للبيان بـ "الكاظمي والوفد المرافق له، وأشاد بدوره وجهوده الكبيرة وقيادته للعراق في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه العراق والمنطقة والعالم".

    وكتب ستولتينبرغ تغريدة عبر حسابه الرسمي "تويتر" مرفقة بصورة جمعته بالكاظمي، قال فيها:

    " سعيد للترحيب برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في الناتو. مهمتنا التدريبية هي حجر الزاوية في مشاركتنا بالشرق الأوسط. نتطلع إلى مواصلة التعاون مع الحكومة وزيادة دعمنا للعراق في حربه ضد الإرهاب".

    وأكّد استمرار دعم دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) للعراق، وقال: "بإمكان العراق الاعتماد على دعم حلف "الناتو" ودوله لحكومتكم والنهج الذي تعمل عليه".

    وأعرب عن استعداده لـ "توسعة التعاون بين العراق والحلف"، مبيّنا في الوقت نفسه أن "البعثة في العراق هي بعثة غير قتالية وذات طابع تدريبي واستشاري بحت، وستعتمد على القوات الأمنية العراقية لتوفير أمنها وحمايتها، وأن أي توسعة لإطار عملها سيكون وفق طلب وموافقة وأولويات الحكومة العراقية".

    انظر أيضا:

    الخارجية العراقية: نثمن جهود التحالف الدولي في دعم العراق
    رئيس الحكومة العراقية يغادر إلى بروكسل لحل أزمة كبرى
    متحدث الخارجية العراقية يكشف مطالب بلاده خلال اجتماع دول التحالف في روما
    خبير: الكاظمي في بروكسل لموازنة السياسة العراقية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook