15:11 GMT23 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ارتفعت حصيلة ضحايا أعمال العنف والنهب في مناطق متفرقة من جنوب أفريقيا، اليوم الثلاثاء، إلى 72 قتيلا، وذلك على وقع احتجاجات رافضة لحكم حبس رئيس البلاد السابق، جاكوب زوما، بتهمة ازدراء المحكمة.

    جوهانسبرغ- سبوتنيك. وبحسب بيان لدائرة الشرطة والهيكل الوطني المشترك للعمليات والاستخبارات في جنوب أفريقيا حول الأوضاع في البلاد، "ارتفع العدد الإجمالي للأشخاص الذين فقدوا حياتهم منذ بداية هذه الاحتجاجات يوم الجمعة الماضي إلى 72 شخصا".

    وأوضح البيان: "يرجع الجزء الأكبر من حالات الوفاة إلى التدافع أثناء حوادث نهب المحلات والمراكز التجارية؛ في حين سقط قتلى وجرحى آخرون بانفجارات أجهزة الصراف الآلي وإطلاق نار".

    وأضاف البيان أنه "تم نشر المزيد من الجنود على الأرض لمراقبة العناصر الإجرامية التي تقوم بنهب الشركات وتدمير الممتلكات، وقد ارتفع عدد الاعتقالات إلى 1234 شخصا"، منوها بأنه "خلال تلك الأحداث قُتل أحد ضباط الشرطة وأصيب سبعة آخرون".

    أعلنت قوات الدفاع الوطني في جنوب أفريقيا، يوم الاثنين، أنها سوف ترسل قوات من الجيش إلى مقاطعتي غوتنغ وكوازولو ناتال، بهدف المساعدة في توفير الأمن بعد انتشار أعمال العنف في أعقاب تنفيذ الحكم بالسجن على الرئيس السابق جاكوب زوما.

    وتحولت جوهانسبرغ، مساء الأحد، إلى ساحة حرب، على خلفية استمرار الاحتجاجات عقب سجن جاكوب زوما الرئيس السابق للبلاد.

    أصدرت المحكمة في حق زوما عقوبة بالسجن لمدة 15 شهرا بسبب رفضه تنفيذ أمر من المحكمة الدستورية في فبراير/ شباط الماضي، وتقديم أدلة لتحقيق في فساد خلال فترة حكمه التي استمرت تسع سنوات حتى عام 2018.

    انظر أيضا:

    تدمير نحو 25 ألف قطعة سلاح ناري في جنوب أفريقيا
    جنوب أفريقيا... رامافوزا يدين العنف على خلفية حكم حبس سلفه جاكوب زوما
    جنوب أفريقيا... الجيش ينتشر في أماكن حيوية ووزيرة الدفاع تعرب عن تفاجئها مما حدث
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook