09:30 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الخميس، بأن الإدارة الأمريكية مستعدة لاستئناف المحادثات النووية مع إيران، لكنها الأخيرة طلبت مزيدا من الوقت.

    وذكر الموقع الإلكتروني "يورو نيوز"، اليوم الجمعة، أن الإدارة الأمريكية أبدت استعدادها لاستئناف مفاوضات الاتفاق النووي مع إيران، إلا أن طهران طلبت المزيد من الوقت، حتى انتقال السلطة للرئيس المنتخب، إبراهيم رئيسي، وهو ما جاء على لسان المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية.

    وأكدت المتحدثة الأمريكية بأن بلادها مستعدة للتخطيط للعودة إلى محادثات فيينا الخاصة بالاتفاق النووي الإيراني، فور الانتهاء من نقل السلطة في طهران، وبأن الإدارة الأمريكية مهتمة بالعودة لتلك المفاوضات، رغم إشارتها إلى أن هذا العرض لن يظل مطروحا إلى الأبد، وهو ما سبق أن صرح به أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي.

    ونقل الموقع عن مصدر دبلوماسي، إشارته السابقة، إلى أن إيران ليست مستعدة لاستئناف مباحثات فيينا، قبل أن تولي الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، مقاليد الحكم في البلاد، وهو الأمر الذي نقلته طهران إلى المسؤولين الأوروبيين، والعاملين كوسطاء في المحادثات غير المباشرة بين واشنطن وطهران.

    ويشار إلى أن الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (1+5) تم توقيعه في العام 2015، بمصادقة مجلس الأمن الدولي، إلا أن دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي السابق، قد أعلن خروج بلاده من الاتفاق في شهر آيار/مايو 2018، فارضا الحرب الاقتصادية على الشعب الإيراني.

    ومع وصول جو بايدن، إلى سدة الحكم في واشنطن، شهدت العاصمة النمساوية، فيينا، ست جولات من المحادثات المكثفة بين إيران ومجموعة (1+4) والخاصة بإعادة الاتفاق مرة أخرى.

    انظر أيضا:

    ما مدى إمكانية إنجاز ملف تبادل السجناء بين إيران وأمريكا وما تأثيره على مفاوضات فيينا؟
    أوليانوف: ننتظر استئناف مفاوضات فيينا بشأن الاتفاق النووي الإيراني
    طهران: قضية أو اثنتان فقط لا تزالان قيد البحث في مفاوضات فيينا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook