10:09 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أثار آرمين لاشيت، المرشح المحتمل لخلافة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، موجة من الغضب أضرّت بشعبيته قبل شهرين من الانتخابات الاتحادية، وذلك بسبب ضحكه أثناء زيارة لبلدة اجتاحتها الفيضانات الأسبوع الماضي، ما دفعه للاعتذار للمواطنين.

    ظهر لاشيت في لقطات مصورة وهو يضحك على مزحة أثناء زيارته لبلدة إرفتشتات، في مطلع الأسبوع الماضي، بينما كان رئيس البلاد يلقي خطابا حزينا، بسبب مأساة الفيضانات التي راح ضحيتها العشرات.

    وقال لاشيت لتلفزيون "زد دي إف": "كان أمرا غبيا، ولم يكن ينبغي أن يحدث، وأنا آسف لذلك". تسببت الواقعة في جدل على منصات التواصل الاجتماعي مصحوبا بوسم "لاشيتلاخت" (وتعني: لاشيت يضحك)، بحسب "رويترز".

    وأظهر استطلاع للرأي أجراه معهد "إنسا"، اليوم الأحد، أن 57% من الألمان ينظرون إلى تصرفات لاشيت، أثناء كارثة الفيضانات التي أودت بحياة 180 شخصا على الأقل، بأنها سلبية.

    كما أظهر الاستطلاع أنه في تصويت مباشر على منصب المستشار، سيحصل لاشيت على 15% فقط، بانخفاض خمس نقاط عن الأسبوع الماضي، ومقارنة بنسبة 21% لمنافسه الديمقراطي الاشتراكي أولاف شولتس.

    ويشغل لاشيت منصب رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، وهو رئيس ولاية نوردراين فيستفالن الفيدرالية التي اجتاحتها الفيضانات.

    وعلّق أمين عام الحزب الاجتماعي الديمقراطي الألماني، لارس كلينجبيل، على ما بدر من تصرف لاشيت، وقال: "لقد فقدت فعلا القدرة على الكلام، سلوك لاشيت مشين ومثير للامتعاض".

    وشدّد كلينجبيل على "أن قوة الشخصية تظهر في أوقات الأزمات، فمن يبتسم في مثل هذه المواقف الصعبة يعري نفسه".

    انظر أيضا:

    محاكمة عجوز ألمانية عمرها 96 سنة بتهمة قتل 11 ألف شخص
    قناة ألمانية تفصل مراسلة عن العمل بسبب خداعها للمشاهدين... فيديو
    مسؤول ألماني: غير المطعمين ضد كورونا سيواجهون قيودا في الحياة العامة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook