12:55 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    انتقد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الأطراف الغربية في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة.

    جاء ذلك بالتزامن مع الذكرى السادسة للتصويت على قرار مجلس الأمن الدولي 2231، حيث تضمنت رسالة ظريف سردا لما وصفه بـ"نكث الأطراف الغربية لتعهداتها وقد سجلت هذه الرسالة كوثيقة رسمية في الأمانة العامة للأمم المتحدة"، حسبما ذكرت وكالة "إرنا".

    وأوضح ظريف في رسالة إلى غوتيريش: "في مثل هذا اليوم قبل ست سنوات (في 2015)، صوت مجلس الأمن بالإجماع على القرار 2231، وقد تعاملت إيران بحسن نية وشاركت في المفاوضات من أجل إيجاد حل دبلوماسي للملف النووي، رغم السجل السيئ لمجلس الأمن تجاه إيران خلال حرب السنوات الثمان ومحاولاته خلق أزمة لاداعي لها بشأن الملف النووي الإيراني".

    وتابع وزير الخارجية الإيراني: "القرار 2231 هو حصيلة 13 سنة من المفاوضات الصعبة بين إيران والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي إضافة إلى ألمانيا، وقد أشاد المجلس في هذا القرار بالاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 1+5 معتبرا إنه حل سياسي لملف إيران النووي".

    وأشارت الرسالة إلى أن بنود القرار تضمنت إلغاء الحظر عن إيران والتعاون الاقتصادي والتجاري معها، لكن هذا لم يتم بسبب مواقف الولايات المتحدة وتحريضها لشركائها الأوروبيين على عدم تنفيذ ما جاء في الاتفاق النووي.

    وانتقد ظريف "خروقات الولايات المتحدة والأطراف الأوروبية لالتزاماتها في الاتفاق النووي خلافا للفقرتين 28 و29 ومن ثم خروج أمريكا من الاتفاق في عهد ترامب لجر إيران الى الحوار مجددا بشأن الاتفاق".

    واختتم ظريف في رسالته بأن "إدارة بايدن وبدعم من الدول الأوروبية الثلاث واصلت الحرب الاقتصادية التي فرضها ترامب علي إيران ومارست الضغوط القصوى عليها لفرض شروط جديدة".

    انظر أيضا:

    إيران تتسلم من روسيا عاشر شحنة من لقاح "سبوتنيك V"
    إيران: مستعدون للوساطة بين أذربيجان وأرمينيا
    صحيفة: أمريكا تخطط لمنع إيران من تصنيع طائرات مسيرة بحملة عقوبات
    طهران: سياسة إيران بشأن الاتفاق النووي لن تتغير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook