10:45 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قالت ثلاثة مصادر مقرها الولايات المتحدة، إن حكومة الصين أصدرت في هدوء إرشادات جديدة للمشتريات تفرض محتوى محليا يصل إلى 100 بالمئة في مئات من المواد من بينها أجهزة الأشعة السينية ومعدات التصوير بالرنين المغناطيسي، وهو ما يضع حواجز جديدة أمام الموردين الأجانب.

    وأضافت المصادر، أن تلك الإرشادات وردت في وثيقة أصدرتها في 14 مايو/أيار وزارة المالية الصينية ووزارة الصناعة وتكنولوجيا المعومات تحت عنوان "الإرشادات المحاسبية للمشريات الحكومية للسلع المستوردة"، حسبما قال مسؤول أمريكي سابق حصل على نسحة من الوثيقة الواقعة في 70 صفحة التي لم يعلن عنها في السابق، وقرأ أجزاء منها على رويترز لكنه طلب عدم الكشف عن هويته.

    وأضاف المسؤول السابق، أن الصين وافقت عندما انضمت إلى منظمة التجارة العالمية على ألا تصدر مثل تلك الوثائق الداخلية.

    وقال إن "الوثيقة تنتهك أيضا روح اتفاقية المرحلة الأولى للتجارة التي وقعتها الصين مع الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني 2020.

    ومضى قائلا "يجب عليهم أن يقللوا الحواجز لا أن يوجدوا حواجز جديدة."

    وقال المسؤول السابق إن الوثيقة، التي أرسلت إلى مستشفيات وشركات حكومية وكيانات أخرى مملوكة للدولة، حددت نسبة المحتوى المحلي عند 25 بالمئة إلى 100 بالمئة في 315 من المواد في قطاعات شتى.

    ولم تنشر بكين الوثيقة علنا.

    ولم ترد وزارة المالية الصينية أو وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات على استفسارات بشأن الوثيقة.

    واستوردت الصين بضائع بحوالي 124 مليار دولار من الولايات المتحدة في 2020، معظمها اشترتها شركات كبرى مملوكة للدولة أو مرتبطة بالحكومة، تسيطر على قطاعات التعليم والصحة والنقل والمواصلات والزراعة والطاقة.

    وامتنع مكتب الممثل التجاري الأمريكي، الذي يراجع سياسات التجارة الأمريكية-الصينية عن التعقيب على الوثيقة أو ما إذا كانت تنتهك اتفاقية التجارة بين البلدين.

    انظر أيضا:

    سفير الصين الجديد يصل إلى أمريكا ويتحدث بنبرة متفائلة
    أمريكا تؤكد الحاجة إلى "حواجز حماية" لعدم تحول المنافسة مع الصين إلى صراع
    الصين: ندعو أمريكا لمعالجة قضاياها الخاصة بحقوق الإنسان قبل وعظ الآخرين
    وول ستريت: الفحم الصيني وراء ازدهار الطاقة الشمسية في أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook