23:12 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    قال لاجئان إثيوبيان وأربعة شهود سودانيين، اليوم الاثنين، إن المياه في السودان دفعت بثلاثين جثة على الأقل إلى ضفتي نهر متدفق من إقليم تيغراي الذي يقع في شمال إثيوبيا.

    وتم العثور على الجثث في نهر "سيتيت" وهو خط الحدود الفعلي حاليا بين الأراضي التي تسيطر عليها قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والأراضي التي تسيطر عليها قوات إقليم أمهرة المتحالفة مع الحكومة الاتحادية في إثيوبيا.

    وفي نقطة أخرى يفصل النهر بين السودان وإثيوبيا.

    وقال الدكتور تواضروس تيفيرا، وهو جراح فر من بلدة حميرة الحدودية، لرويترز إنه دفن 10 جثث خلال الأيام الستة الماضية في السودان وإن صيادين محليين ولاجئين أبلغوه بأنه تم إخراج 28 جثة أخرى من بينها سبع اليوم الاثنين.

     وأضاف، "تم إطلاق الرصاص عليهم في الصدور والبطون والسيقان... وكانت أيديهم مكبلة أيضا".

    وأضاف أنه تمكن بمساعدة لاجئين من التعرف على ثلاث جثث لسكان من حميرة في تيغراي. وفر كثير من سكان حميرة إلى السودان مع بدء القتال في الإقليم.

    انظر أيضا:

    مسؤولة أمريكية تزور إثيوبيا لبحث مسألة تيغراي
    أكثر من 100 ألف طفل قد يموتون جوعا في تيغراي بإثيوبيا
    ماكرون يدعو إثيوبيا والسودان لتسهيل وصول المساعدات إلى تيغراي
    إثيوبيا تدعو المجتمع الدولي لإجبار "جبهة تيغراي"على التوقف عن شن هجمات جديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook