21:26 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة ستخصص ما يصل إلى 30 مليار يورو (35 مليار دولار) لإعادة بناء المناطق المتضررة من جراء الفيضانات القاتلة الشهر الماضي التي جرفت المنازل والشركات ودمرت البنية التحتية الحيوية.

    وأوضحت ميركل، أنه بعد محادثات مع زعماء الأقاليم، تقرر تقاسم التكاليف بين الحكومة الفيدرالية والولايات الـ16، ووصفتها بأنها "علامة على التضامن الوطني"، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

    لقي ما لا يقل عن 190 شخصا مصرعهم في فيضانات شديدة اجتاحت غرب ألمانيا، في منتصف يوليو/ تموز، وكانت ولايتي راينلاند بالاتينات ونورد راين فيستفالن الأكثر تضررا.

    وتأكيدا على حجم الدمار، قال رئيس وزراء ولاية شمال غرب ولاية نيو آرمين، أرمين لاشيت، والذي يعتبر على نطاق واسع المرشح الأوفر حظا لخلافة ميركل، إن منطقته لم تضطر إلى إعادة بناء آلاف المنازل المدمرة في وقت واحد منذ الحرب العالمية الثانية.

    كما أثارت الكارثة تساؤلات حول ما إذا كان قد تم القيام بما يكفي لتحذير السكان من الكارثة غير المسبوقة منذ فترة بعيدة.

    يوم الثلاثاء، اتفقت ميركل وزعماء الأقاليم على تحسين نظام الإنذار في البلاد، بما في ذلك من خلال تزويد الولايات بما يصل إلى 88 مليون يورو لتحديث وتركيب صفارات الإنذار بحلول عام 2023.

    قال ممثلو الادعاء الألمان الأسبوع الماضي، إنهم فتحوا تحقيقا ضد رئيس منطقة أرويلر المتضررة من الفيضانات بتهمة الإهمال، حيث صدرت التحذيرات في وقت متأخر، مما أدى إلى مقتل العشرات من السكان.

    انظر أيضا:

    بدء إجراءات محاكمة متقاعد ألماني احتفظ بدبابة "بانتيرا" في قبو منزله
    علماء ألمان يكتشفون طريقة جديدة لمحاربة فيروس كورونا
    مسؤول ألماني يعتذر عن وصفه الجزائريين بـ"رعاة الإبل"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook