16:56 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الأفغاني، أشرف غني، اليوم السبت، أن إعادة تنظيم القوات الأمنية والدفاعية هي الأولوية القصوى له، مشيرا إلى أنه لن يترك عشرين عاما من الإنجازات تذهب سدى.

    موسكو- سبوتنيك. وأوضح غني، خلال كلمة متلفزة، أن "إعادة تنظيم القوات الأمنية هي أولويتنا القصوى والخطة قيد التنفيذ لمنع أعمال عنف"، قبل أن يستدرك، "الحرب المفروضة على الأفغان تجلب مزيد من القتل والدمار".

    وشدد غني: "لن نترك عشرين عاما من الإنجازات تذهب سدى"، مضيفا، "الشعب قلق بشأن مستقبله وأؤكد لكم أن هدفي كرئيس هو التصدي لزعزعة الاستقرار والعنف وتشريد الناس".

    وأعلنت حركة "طالبان" الأفغانية (المحظورة في روسيا)، في وقت سابق اليوم، سيطرتها على مدينة شرانة عاصمة ولاية باكتيكا شرقي البلاد، لتكون بذلك مركز الولاية الـ 18 التي تسقط بيد الحركة. وقال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم الحركة "دخل مجاهدو الإمارة الإسلامية مدينة شرانة عاصمة ولاية باكتيكا".

    يشار إلى أن حركة "طالبان" باتت تسيطر الآن على نصف عواصم المقاطعات الأفغانية البالغ عددها 34 وتسيطر على أكثر من ثلثي البلاد، ولا تزال الحكومة المدعومة من الغرب في العاصمة كابل تسيطر على عدد قليل من المقاطعات في الوسط والشرق وكذلك مدينة مزار الشريف الشمالية.

    وبينما لم تتعرض كابل للتهديد بشكل مباشر حتى الآن، فإن حركة "طالبان" تقاتل القوات الحكومية في مقاطعة لوغار، على بعد حوالي 80 كيلومترا (50 ميلا) من العاصمة.

    وكانت مصادر في الجيش الأمريكي قد قدرت أن كابول يمكن أن تتعرض لهجوم المتمردين في غضون 30 يوما وأن "طالبان" قد تجتاح بقية البلاد في غضون بضعة أشهر، إلا أن مسلحي الحركة سيطروا خلال أيام فقط على جزء كبير من شمال وغرب البلاد.

    >> يمكنك متابعة المزيد عن أخبار العالم الآن من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    أفغانستان... لماذا ينهار جيش قوامه 300 ألف جندي مدرب على يد أمريكا سريعا أمام طالبان؟
    اللجنة الدولية للصليب الأحمر: تفاقم النزاع في أفغانستان يقيد حركة موظفي اللجنة
    بريطانيا تبدأ عملية عسكرية لإجلاء رعاياها من أفغانستان
    بايدن يبحث تقليص الحضور المدني الأمريكي في أفغانستان
    "طالبان" تعلن سيطرتها على عاصمة ولاية باكتيكا شرقي أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook