13:40 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الجمعة، إن حكومته ستعمل مع "طالبان" إذا اقتضت الضرورة ذلك، بعدما سيطرة الحركة المسلحة على أفغانستان تزامنا مع انسحاب القوات الأمريكية وحلف "الناتو".

    وذكر جونسون في تصريحات للصحفيين أن ما يريده هو طمأنة الناس على أن جهود بريطانيا السياسية والدبلوماسية للتوصل إلى حل في أفغانستان ستستمر، مضيفا: "وبالطبع إذا اقتضت الحاجة العمل مع طالبان".

    وردا على سؤال حول ما إذا كان لا يزال يثق في وزير الخارجية دومينيك راب الذي يواجه دعوات بالاستقالة من معارضين بسبب رد فعله على الأزمة، قال جونسون "بكل تأكيد".

    وأضاف جونسون أن الوضع في مطار كابول، حيث يحتشد آلاف الأفغان اليائسين سعيا وراء الهجرة الجماعية من البلاد، يتحسن قليلا.

    ذكرت الحكومة البريطانية سابقا، أنها أمنت إجلاء 1615 شخصا منذ يوم السبت، من بينهم 399 بريطانيا وعائلاتهم و320 موظفا بالسفارة و402 أفغانيا.

    استطاعت حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا)، هذا الأسبوع، السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، دون مقاومة تذكر، فيما هرب الرئيس، أشرف غني على متن طائرة إلى خارج البلاد وتبعه عدد من المسؤولين السابقين والحاليين.

    ومع دخول مقاتلي حركة طالبان العاصمة الأفغانية، سابقت البلدان الغربية الزمن، لإجلاء دبلوماسييها والمتعاونين معها من هذا البلد، وفي غضون ذلك، شهد مطار كابول، حالة واسعة من الفوضى، نتيجة اقتحام مئات المواطنين الصالات وحتى مدرج الإقلاع؛ في محاولة لمغادرة البلاد.

    يمكنك متابعة المزيد عن أخبار العالم الآن من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    طبيب نفسي يقدم نصائح حول كيفية التعامل مع القلق بشأن أخبار أفغانستان
    بوتين بشأن أفغانستان: من الضروري التوقف عن فرض القيم الخارجية وبناء الديمقراطيات في البلدان الأخرى
    وكالة: أمريكا تحتفظ بورقة ضغط "قوية" على طالبان تحد من سيطرتها على أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook