12:30 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشف محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، عما يفكر في فعله بعد مغادرة منصبه كوزير لخارجية إيران.

    وغرّد ظريف في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بعد أربعة عقود من العمل الدبلوماسي، سأشارك في التدريس والبحث بدوام كامل".

    وتابع: "سأستمر في متابعة قضايا التفاهم العالمي وتعزيزها، وأحث وتشجيع الحوارات التي تحقق نتائج إيجابية تقوم على مبادئ التعاطف والاحترام المتبادل والمساواة".

    وختم وزير الخارجية الإيرانية كلامه على "تويتر"، قائلا: "أريد حقا الاستمرار في تبادل الآراء".

    وكان محمد جواد ظريف أدلى، يوم الأحد، بخطاب وداع بعد مغادرة منصبه كوزير لخارجية إيران، والذي أكد فيه أن التاريخ وحده هو من سيحكم على قيمة إنجازاته وأسباب فشله.

    وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف يلتقي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في طهران، إيران 13 أبريل 2021
    © Sputnik . Press service of the Ministry of Foreign Affairs of the Russian Federation
    ونشر ظريف خطاب وداعه باللغة الفارسية إلى مواطنيه عبر حسابه الرسمي على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي، والذي اعتذر فيه عن نواقصه، بحسب وكالة أنباء "الأناضول" التركية.

    وقال: "في هذه الأيام الأخيرة من خدمتكم كوزير للخارجية أشكركم جميعا شعب إيران الطيب على كرمكم وكرم ضيافتكم، وفي الوقت نفسه أعتذر عن كل النواقص".

    وذكر ظريف أن "الكثيرين في إيران شعروا بالإهانة من بعض أفعاله كوزير لخارجية إيران، مثل "مسيرته"، بحسب تعبيره مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية السابق، جون كيري، أو الترحيب بنائب زعيم حركة طالبان، الملا غني برادار، في العاصمة الإيرانية طهران لإجراء محادثات.

    وتابع: "من المؤكد أننا لم نحقق جميع أهداف سياستنا الخارجية خلال السنوات الثماني الماضية، وسيحكم التاريخ على قيمة إنجازاتنا وأسباب فشلنا، لكننا بذلنا قصارى جهدنا دائما، جنبًا إلى جنب مع زملائنا الجيدين لتعزيز السياسة الخارجية والسلام والصحة ورفاهية الشعب، وحماية حقوق الأمة واقتصادها الوطني وتنميتها".

    وأردف للشعب الإيراني: "لقد حاولنا لعب دور صغير في حل المشاكل، وكنا نرسم البسمة على وجوهكم ونرى تجليات الفخر الوطني فيكم".

    وشغل محمد جواد ظريف منصب وزير الخارجية الإيراني لفترتين مدتهما 4 سنوات في حكومة الرئيس السابق، حسن روحاني.

    يشار إلى أن المرشح لمنصب وزير الخارجية في الحكومة الإيرانية الجديدة هو حسين أمير عبد اللهيان، خلفا لمحمد جواد ظريف.

    >>> يمكنك متابعة المزيد عن أخبار إيران الآن من سبوتنيك

    انظر أيضا:

    ظريف: رأيت صورة غير لائقة اليوم... وروسيا توضح
    ظريف: إيران مستعدة لمواصلة جهودها في إرساء السلام في أفغانستان
    ظريف: "دعاة الحرب على الإرهاب" احتلوا أفغانستان لتحقيق مصالحهم وتركوها عندما فشلوا
    ظريف يبحث مع نظيره الياباني الأوضاع الكارثية التي سببتها أمريكا في أفغانستان
    ظريف في خطاب الوداع: سامحوني لم أستطع الدفاع عن أفعالي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook