15:19 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى، فوستان آركانغ تواديرا، اليوم الأربعاء، أسماء أعضاء اللجنة التوجيهية للحوار الجمهوري، الذي يفتح الباب نحو حوار سياسي في هذه البلد الذي يشهد صراعاً دامياً منذ عام 2012.

    بانغي - سبوتنيك. وخلال فعالية رسمية، ظهر اليوم، في مقر الجمعية الوطنية (البرلمان) بالعاصمة بانغاي، أعلن الرئيس تواديرا، تشكيل اللجنة وأعضائها من أجل بدء حوار جمهوري قريب، تنفيذاً لاتفاق السلام الموقع في فبراير/ شباط 2019، بين الدولة و14 مجموعة مسلحة نشطة في البلاد.

    وتتشكل اللجنة الجديدة من 6 مجموعات، بحسب ما أعلن الرئيس، الذي أكد أن تعيين هذه اللجنة "يعكس تقدماً نحو عقد الحوار الجمهوري المرتقب".

    وفي يونيو/ حزيران الماضي، أكد تواديرا أن الحوار الجمهوري سيتطرق لمسألة السلام والأمن والتنمية الاجتماعية والاقتصادية، والحوكمة السياسية والعدالة ومكافحة الفساد، مشدداً على أن هذا الحوار ينبغي أن يضم جميع مكونات الشعب، مع إمكانية اللجوء إلى الخبراء الأجانب.

    وفي 2019، وقعت حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى، اتفاق سلام في العاصمة السودانية الخرطوم، مع المجموعات المسلحة، التي تسيطر على غالبية المناطق في البلاد، بمبادرة من الاتحاد الأفريقي، وذلك بعد أكثر من 10 أيام من المفاوضات الحثيثة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook