03:38 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال خفر السواحل الأمريكي، اليوم الاثنين، إنه يحقق في نحو 350 تقريرا تفيد بتسرب النفط على طول ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة في أعقاب إعصار "إيدا".

    تسببت رياح إعصار "إيدا" البالغة سرعتها 150 ميلا في الساعة (240 كم) في أضرار بمنصات إنتاج النفط البحرية ومحطات معالجة النفط والغاز على الأرض.

    لا يزال نحو 88% من إنتاج النفط البحري في المنطقة مغلقا وأكثر من 100 منصة غير مأهولة بعد أن وصلت العاصفة إلى اليابسة في 29 أغسطس/ آب.

    أقام خفر السواحل جسورا جوية قبالة سواحل لويزيانا بحثا عن التسربات، وقال إنه يوفر المعلومات للسلطات الفيدرالية والولائية والمحلية المسؤولة عن تنظيف المواقع، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

    عثرت الرحلات الجوية يوم الأحد، على دليل لحدوث تسرب جديد من بئر بحري وأبلغت عن تسرب آخر تسبب في سلسلة طويلة من النفط المنسكب، لكن لم يتسن التأكد من تقرير ثالث عن وجود نفط قرب منصة حفر.

    من جانبها قالت شركة "تالوس إنرجي" المنتجة للنفط، والتي استأجرت غواصين وطاقم تنظيف للاستجابة لتسرب نفطي في خليج مارشاند، إن خطوط الأنابيب القديمة التي تضررت أثناء العاصفة كانت مسؤولة على ما يبدو عن الخط النفطي المرئي.

    وأضافت "تالوس" أن التسرب قبالة ساحل بورت فورشون بولاية لويزيانا انخفض بشكل كبير منذ اكتشافه لأول مرة الأسبوع الماضي.

    انظر أيضا:

    لقطات من الأقمار الصناعية... تنظيف ساحل المتوسط من تسرب نفطي في سوريا
    مخاوف أمريكية من تسرب نفطي محتمل في لويزيانا بعد إعصار "إيدا"
    قمر صناعي روسي ينشر صورا للتسرب النفطي قبالة السواحل السورية... صورة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook