12:33 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    جمد المجلس العسكري في غينيا، الخميس، جميع الحسابات المصرفية للحكومة سعيا منه لتأمين أصول الدولة، وذلك بعد اعتقال الرئيس والاستيلاء على السلطة في البلاد مطلع الأسبوع الجاري. 

    وفي بيان بثه التلفزيون، قال المتحدث باسم المجلس: "يشمل (القرار) المؤسسات الإدارية والتجارية العامة في جميع الوزارات والرئاسة، والبرامج والمشاريع الرئاسية، وأعضاء الحكومة المقالة وكذلك كبار المسؤولين ومديري المؤسسات المالية الحكومية"، بحسب رويترز. 

    ويوم الأحد الماضي، أطاح جنود من القوات الخاصة بالرئيس الغيني ألفا كوندي الذي حكم البلاد لوقت طويل، وقاموا بحل حكومته. 

    وأوضح زعيم الانقلاب في خطاب له أنه سيتم تشكيل حكومة وحدة وطنية لإدارة عملية الانتقال السياسي، دون أن يحدد فترة إجراء المشاورات أو الفترة الانتقالية.

    وظهر الرئيس الغيني ألفا كوندي، في مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، محاطا بجنود ملثمين من القوات الخاصة، يسألونه حول إذا ما كان تعرض إلى سوء معاملة.

    والتزم كوندي (83 عاما) الصمت مراقبا المحيطين به، وهو جالس على أريكة في القصر الرئاسي.

    ويعد قائد القوات الخاصة، المقدم مامادي دومبايا، أحد القيادات العسكرية الشابة في غينيا؛ ونال على ثقة الرئيس وعينه على رأس كتيبة القوات الخاصة.

    وتعهد زعيم الانقلاب في غينيا، اليوم الاثنين، بتشكيل حكومة وحدة وطنية تتولى مقاليد الحكم خلال فترة انتقالية، موضحا أنه سيتم إجراء مشاورات لوضع الخطوط العريضة للفترة الانتقالية.

    يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه زعيم انقلاب غينيا أنه منع جميع وزراء الحكومة ومسؤوليها من مغادرة البلاد.

    يمكنكم متابعة أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    خبير: الانقلاب العسكري في غينيا هو تحد للسياسة الاستعمارية لفرنسا
    زعيم المعارضة في غينيا يعلن استعداده للمشاركة في حكم انتقالي بعد انقلاب
    تعليق عضوية غينيا في جميع مؤسسات المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا
    السفير الروسي يلتقي قائد السلطة العسكرية في غينيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook