09:36 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يناقش نواب البرلمان الأوروبي، اليوم الثلاثاء، خلال جلسة عامة في ستراسبورغ، الوضع في أفغانستان ولبنان، وتقريرين حول العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين.

    ستراسبورغ– سبوتنيك. وذكر جدول أعمال الجلسة: "سيفكر النواب و(الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية وسياسة الأمن جوزيب بوريل) عن كيفية التعامل مع الأزمة الإنسانية وأزمة الهجرة، كيفية مساعدة المحتاجين في أفغانستان وحماية هؤلاء من يتعرضون للخطر".

    ومن المرتقب أن يلقي بوريل خطاباً أمام البرلمانيين حول الوضع في كل من أفغانستان ولبنان، كما من المخطط التحدث عن عواقب سحب القوات الأمريكية والناتو من أفغانستان وضرورة تعزيز سياسة الدفاع الأوروبية.

    وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء اليوناني، يوم الأحد الماضي، إن بلاده ستعمل على صد موجة محتملة من طالبي اللجوء الأفغان الفارين من حكم "طالبان"، مشيرا إلى حاجة أثينا المزيد من مساعدة الاتحاد الأوروبي بشأن قضايا المهاجرين.

    وأضاف رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس في مؤتمر صحفي: "سأقولها مرة أخرى؛ لا يمكن أن يكون لدينا دول أوروبية تعتقد أن اليونان يجب أن تحل هذه المشكلة بمفردها، وأن هذا لا يعنيهم على الإطلاق لأنهم يستطيعون إبقاء حدودهم مغلقة بإحكام".

     

    >> يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن.

     

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تعلن ضخ 20 مليون دولار لدعم العمليات الإنسانية في أفغانستان
    طالبان تنفي إيوائها الظواهري داخل أفغانستان
    وزير الخارجية القطري يزور أفغانستان
    مسؤول خليجي: انسحاب أمريكا من أفغانستان فوضوي ويثير التساؤلات بشأن اعتماد العرب على أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook