12:50 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نشر صندوق النقد الدولي تقريرا أشار فيه إلى ضعف أداء القطاع العام والمؤسسات الحكومية، مقارنة بأداء القطاع الخاص الذي يعتبر هو الأكفأ لقيادة هذه المؤسسات.

    ويشير بحث الصندوق إلى أن هذه الشركات الحكومية غالبا ما تكون أقل ربحية من مثيلاتها في القطاع الخاص.

    ورأى أن الأسباب التي تدفع الحكومات لامتلاك هذه الشركات تختلف من دولة إلى أخرى، ولكن الكثير من هذه الشركات الحكومية ينتمي لمجالات يجدر أن يديرها القطاع الخاص لتحقيق الوضع الأمثل، مثل صناعة الجلود في الجزائر، والأثاث ومنتجات الألبان في العراق، وقطاع الاتصالات في لبنان.

    ​بدوره نشر المغرب تقريرا سنويا بالفعل عن الأداء، كما عزز شفافية القطاع في ميزانيته السنوية.

    ​وغالبا فإن بصمات المؤسسات المملوكة للدولة في بعض بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتجاوز المساحة المقدرة لمثیلاتها في بلدان "منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية"، مع وجود تفاوت في بلدان المنطقة.

    وتنشأ عن المؤسسات المملوكة  للدولة تكالیف كبیرة تتحملها المالیة العامة لتعوض خسائرها التشغیلیة.

    ويشير الصندوق بتقريره إلى ضرورة تعزيز دور القطاع الخاص وتخفيف دور مؤسسات القطاع العام في عدد من المجالات، ويعزو ذلك إلى ضعف أداء القطاع العام، ونجاح أداء القطاع الخاص وقدرته على تحقيق المنافسة والربح.

    انظر أيضا:

    رئيس المكسيك يلمح إلى استخدام أموال من صندوق النقد الدولي لسداد ديون بيميكس
    لبنان: سنتسلم أكثر من مليار دولار من صندوق النقد الدولي في الأيام المقبلة
    مليار دولار قادمة... كيف يستفيد لبنان من أموال صندوق النقد الدولي؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook