00:58 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ارتفع عدد جرائم القتل في الولايات المتحدة في عام 2020، وقفز بنسبة 30% تقريبا منذ عام 2019 في أكبر زيادة لعام واحد على الإطلاق، وفقا لمكتب التحقيقات الفيدرالي.

    وقال تقرير الجريمة الموحدة الصادر عن المكتب، الذي نُشر يوم أمس الاثنين، إن أكثر من 21500 جريمة قتل سُجلت في عام 2020، بحسب شبكة يو إس نيوز الأمريكية.

     ومع ذلك، فإن معدل جرائم القتل وصل عند 6.5 لكل 100 ألف شخص، أقل بنحو 40% مما كان عليه عندما بلغ ذروته في أوائل التسعينيات.

    ووجد التقرير أن جرائم العنف- التي تشمل القتل والاعتداء والسرقة والاغتصاب - زادت بنحو 5% خلال هذه الفترة.

    كما تظهر البيانات أنه ولأول مرة منذ أربع سنوات، ارتفع عدد قضايا جرائم العنف العامة بنسبة 5.6% مقارنة بعام 2019.

    في عام 2020 وحده، وقعت أكثر من 1.2 مليون جريمة، وفقا لبيان صادر عن مكتب التحقيقات الفيدرالي.

    وعلى الرغم من ارتفاع جرائم العنف بشكل عام منذ العام السابق، انخفضت السرقات بأكثر من 9%، وانخفضت جرائم الاغتصاب بنسبة 12%. ومع ذلك، بالإضافة إلى جرائم القتل، قفز الاعتداء المشدد أيضا في عام 2020.

    لكن البيانات قد لا تكوّن صورة شاملة تماما لحالة الجريمة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

    فعلى الرغم من أن مكتب التحقيقات الفيدرالي يطلب بيانات من أكثر من 18000 وكالة لإنفاذ القانون في جميع أنحاء البلاد من أجل التقرير السنوي عن الجريمة الموحدة، فإن هذه الوكالات تقدم بياناتها على أساس طوعي. في عام 2020، قدمت نحو 85% من الوكالات المؤهلة بيانات.

    انظر أيضا:

    تراجع كبير بنسبة الجريمة في الولايات المتحدة بسبب العزل الصحي
    جريمة "غامضة"... مقتل عالم صيني يجري أبحاثا عن "كورونا" في الولايات المتحدة
    بعد 93 جريمة قتل... وفاة السفاح الأخطر في تاريخ الولايات المتحدة
    الولايات المتحدة... تراجع عدد الجرائم إلى 44 يوميا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook