05:07 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس جمهورية طاجيكستان، إمام علي رحمون، أن الحماية الموثوق بها لحدود الدولة مع أفغانستان تعد من أولويات الدولة والحكومة.

    دوشنبه - سبوتنيك. جاء ذلك خلال كلمة له، في منطقة مير سعيد علي حمدوني، المتاخمة لأفغانستان، بعد ساعات من إعلان مدير إدارة الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية، أليكسي زايتسيف، أن موسكو رصدت حشودا للقوات المسلحة الأفغانية والطاجيكية على الحدود بين أفغانستان وطاجيكستان.
    وتابع رحمون "في الظروف السياسية والإنسانية الأكثر تعقيدا في أفغانستان، تعد حماية حدود الدولة بشكل موثوق إحدى أولويات الدولة والحكومة"، حسب المكتب الإعلامي للرئاسة الطاجيكية.

    وأكد "أن هذه الحدود مهمة  للبلدان الأعضاء في رابطة الدول المستقلة والاتحاد الأوروبي، فمن خلال حماية حدود طاجيكستان، فإن هذا يعني حماية أمن البلدان والمناطق الأخرى في العالم من تهديدات وتحديات العالم الحديث، بما في ذلك الإرهاب والتطرف والاتجار غير المشروع بالأسلحة والمخدرات والجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، على حد قوله.

    ونفت حركة طالبان الأفغانية (المحظورة في روسيا)، أمس الخميس، صحة تقارير تتحدث عن حشد الحركة قواتها على الحدود مع طاجيكستان.
    وقال المتحدث باسم الحركة بلال كريمي لـ"سبوتنيك"، ردا على سؤال بشأن حشد الحركة قوات على الحدود مع طاجيكستان: "هذا لا يتماشى مع الواقع".

     

    انظر أيضا:

    طالبان تكشف حقيقة حشد قواتها على حدود طاجيكستان
    مقتل 17 مسلحا من طالبان و4 من داعش في اشتباكات جنوبي أفغانستان
    مصدر: لا يوجد أي تقدم بشأن إجراء محادثات في طاجيكستان بين المقاومة الأفغانية وطالبان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook