22:39 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    روت ستيفاني غريشام، المساعدة السابقة في البيت الأبيض، والسكرتيرة الصحفية لميلانيا ترامب، عن أسرار بشأن إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، وزوجها، جاريد كوشنر.

    وفي مقتطف من مذكراتها الجديدة "I’ll Take Your Questions: What I Saw at the Trump White House" نشرته صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، وصفت غريشام الفوضى التي خلفتها الكواليس التي سببتها إيفانكا ترامب وجاريد كوشنر، عندما أصرا في 11 مارس/ آذار 2020، على أن يقدم ترامب خطابا في المكتب البيضاوي بشأن جائحة فيروس كورونا.

    وأشارت غريشام إلى أن قرار إيفانكا وكوشنر العشوائي تركها والموظفين الآخرين في سباق مع الزمن لإعداد الخطاب، والتدافع لحجز موعد للبث التلفزيوني المباشر.

    وقالت غريشام عن تجميع الخطاب المتلفز في أقل من يوم:

    "لقد فعلنا الكثير من الأمور العشوائية في عالم ترامب، لكن هذا بدا جنونيا للغاية حتى بالنسبة لنا".

    وكتبت غريشام: "ما أدهشني في ذلك الاجتماع هو أن جاريد كوشنر الذي كان يجلس إلى جانب نائب رئيس الولايات المتحدة، مايك بنس، تولى قيادة الاجتماع، وكان هو صاحب القرار، وكان ذلك قلة احترام، وأتذكر أنني شعرت بالحرج والاشمئزاز".

    وفي خطاب ترامب، أساء  تمثيل العديد من جوانب استجابة الولايات المتحدة لـ(كوفيد-19)، وأجبرت تصريحاته الوكالات الفيدرالية والجماعات العاملة في قطاع الصحة في أمريكا على تصحيح السجل، وتركت ستيفاني غريشام تكافح للتعامل مع التداعيات.

    واعترفت ستيفاني غريشام في كتابها أن "واحد من أكبر أسفها الشخصي هو أنها لم تمتلك الشجاعة للتحدث علانية ضد جاريد كوشنر وإيفانكا ترامب بشأن المخاطر المحتملة لمخاطبة الأمة دون أي استراتيجية للاستجابة لفيروس كورونا، وما هو الضرر الذي يمكن أن تتعرض له البلاد والرئيس بسبب خطابه".

    لقب كوشنر

    أشارت ستيفاني غريشام في كتابها إن موظفي البيت الأبيض أطلقوا على إيفانكا ترامب لقب "الأميرة"، وأضافت أنها وصفت كوشنر بـ"ذي سليم ريبر" و"راسبوتين يرتدي بدلة ضيقة"، بسبب تدخله في مشاريع أشخاص آخرين، ثم حصل على الفضل في عملهم.

    "المتدربين"

    كما كشفت ستيفاني غريشام أن موظفي البيت الأبيض كانوا يلقبون إيفانكا ترامب وجاريد كوشنر بـ"المتدربين"، وأشارت إلى أن ميلانيا ترامب وجدت اللقب "مسلي" وأحيانا كانت تستخدمه بنفسها.

    خرق البرتوكول

    كما روت رواية أخرى عن جاريد كوشنر وإيفانكا ترامب، وهي أنهما حاولا الانضمام إلى الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب وزوجته ميلانيا، في زيارتهما الأولى لمقابلة ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، والذي أكدت أنه انتهاك لبروتوكول زيارة رسمية، لكن تم إبعادهما لعدم وجود مساحة كافية في المروحية.

    وكتبت غريشام في الكتاب: "لقد اكتشفت أخيرا ما كان يحدث، لقد اعتقد كوشنر وإيفانكا أنهما من العائلة المالكة للولايات المتحدة".

    ويتم طرح مذكرات ستيفاني غريشام، في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وهو من إصدار دار "هاربر كولينز".

    يشار إلى أن ستيفاني غريشام كانت ثالث المتحدثين باسم الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في البيت الأبيض، كما شغلت منصب السكرتير الصحفي للسيدة الأولى السابقة، ميلانيا ترامب.

    وكان مصدر ناشر قال في تصريحات لصحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، الشهر الماضي، أن ستيفاني غريشام "أثارت عش الدبابير بكتابها الجديد"، وأضاف أنه من المتوقع أن يضم أسرارا عن أبرز الأسماء في إدارة دونال ترامب، مثل صهره، جاريد كوشنر.

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار الولايات المتحدة الأمريكية عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    بالصور ورسالة عاطفية... إيفانكا ترامب تحتفل بمرور 10 سنوات على زواجها من جاريد كوشنر
    إيفانكا ترامب تكشف ما قاله زوجها كوشنر قبل سفره في أول رحلة إسرائيلية إلى الإمارات
    أثارت غضبهم الشديد... إعلانات تهاجم إيفانكا وكوشنر في وسط نيويورك
    كوشنر وإيفانكا هل يقنعان ترامب بالاعتراف بالهزيمة؟
    بعد حديثه عن "انفجار سلام"... إيفانكا ترامب تنشر فيديو لزوجها كوشنر مع نتنياهو
    الكلمات الدلالية:
    دونالد ترامب, الولايات المتحدة الأمريكية, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook