21:44 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفى رئيس وزراء جمهورية أفريقيا الوسطى، هنري ماري دوندرا، وجود عقود مع أي شركات أمنية خاصة روسية، وسط شائعات عن تواجدها في البلاد.

    موسكو- سبوتنيك. وقال دوندرا لصحيفة "دو ديمانش" الأسبوعية: "سمعت هذه الشائعة، لكن بلادي ليس لديها عقد مع أي شركة أمنية روسية خاصة".

    وأردف بالقول موضحا: "كل ما فعلناه هو توقيع اتفاق تعاون عسكري مع روسيا، ولا يوجد سوى مدربين في بلدنا يساعدوننا في بناء قوة دفاع وأمن".

    يأتي تصريح رئيس وزراء الدولة الأفريقية، بعد فترة وجيزة من انتقاد فرنسا والمملكة المتحدة المزعوم بتورط مجموعة أمنية خاصة روسية مع دولة أفريقية أخرى.

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في إفادة صحفية للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، إن مالي طلبت من شركة روسية خاصة المساعدة في جهود مكافحة الإرهاب، بعد أن أعلنت فرنسا سحب قواتها، موضحا أن الحكومة الروسية لم تكن جزءا من الصفقة.

    في يونيو/ حزيران الماضي، قال مدير عام هيئة الأركان العسكرية للاتحاد الأوروبي، هيرفي بليغان، إنه أقنع السلطات في أفريقيا الوسطى برفض خدمات المدربين الروس، والاستعانة بالدول الغربية لمعالجة عقبات البلاد الأمنية.

    تصاعدت التوترات في البلاد بعد انتخابات كانون الأول/ ديسمبر الماضي، فيما يعد أحدث تصعيد للحرب الأهلية التي استمرت ثماني سنوات منذ الإطاحة بالرئيس فرانسوا بوزيزي.

    لكن منذ كانون الثاني/ يناير، استعادت الحكومة وحلفاؤها السيطرة على البلدات التي كان يسيطر عليها مقاتلون من تحالف الميلشيات.

    طالع أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    رئيس أفريقيا الوسطى يعلن تشكيل اللجنة المسؤولة عن الحوار الجمهوري
    منظمات دولية قلقة للغاية إزاء الأزمة الإنسانية في جمهورية أفريقيا الوسطى
    سحب الكتيبة الغابونية ضمن قوات حفظ السلام من أفريقيا الوسطى على خلفية مزاعم "انتهاكات جنسية"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook