11:12 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أظهر استطلاع لوكالة "سبوتنيك" أن نصف الأوروبيين يعتبرون أن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان كان خطأ كبيرا، مؤكدين أن الخطوة أساءت إلى سمعة واشنطن.

    ووفقا لنتائج الاستطلاع، فإن ما يقرب من نصف الألمان (49%) وأكثر من ثلث الفرنسيين (34%) و(36%) من الإيطاليين و40% من البريطانيين و41% من الإسبان، يعتقدون أن إدخال القوات إلى أفغانستان في عام 2001 كان بمثابة خطأ كبير.

    فيما أيد إرسال القوات الأمريكية إلى أفغانستان 40% من الفرنسيين و37% من الألمان و34% من البريطانيين و46% من الإيطاليين و39% من الإسبان.

    أكثر من ثلث الفرنسيين (35%)، و41% من الألمان و43% من البريطانيين وأكثر من نصف الإيطاليين (53%) ونحو نصف الإسبان (47%) أجابوا بأن الطريقة، التي انسحبت بها القوات الأمريكية من أفغانستان ساءت إلى صورة الولايات المتحدة في عيونهم.

    يعتقد أكثر من نصف المستطلعين في جميع البلدان أن انسحاب القوات من أفغانستان قد خفض مستوى الأمن العالمي، إذا شارك في الرأي (50%) من الفرنسيين، 63% من الألمان، أكثر من نصف البريطانيين (53%) والإسبان (54%) و 60% من الإيطاليين.

    استطلاع رأي من وكالة سبوتنيك حول انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان
    © Sputnik
    استطلاع رأي من وكالة "سبوتنيك" حول انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان

    وانسحب آخر الجنود الأمريكيين من أفغانستان في الـ 30 من أغسطس/ آب الماضي، بعدما أعلنت حركة "طالبان" سيطرتها على حكم البلاد في 15 أغسطس، بينما انهار الجيش الأفغاني بصورة مفاجئة رغم أنه كان يصنف في المرتبة رقم 75 بين أقوى 140 جيشا في العالم، وبعدما أنفقت الولايات المتحدة الأمريكية على تسليحه وتدريبه نحو 83 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان
    "ركضوا مع معدات الرمي"... خبير يقارن بين انسحاب القوات السوفيتية والأمريكية من أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook