02:38 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 19
    تابعنا عبر

    كانت إسرائيل قاب قوسين أو أدنى من تنفيذ قرار كان سيغضب العالم العربي والإسلامي لولا توقيع اتفاقيات التطبيع مع عدد من الدول العربية.

    وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، إن اتفاقيات إبراهيم منعت ضم أراض فلسطينية بالضفة الغربية، مشيرا إلى أنه "سعيد جدا بتوقيع معاهدات السلام هذه"، وفقا لموقع "آي 24 نيوز".

    وأضاف "أنا متأكد من أنه سيتم توسيع معاهدات السلام، وستكون بمثابة محرك للتغيير في الشرق الأوسط لأنها أسست السلام بين شعوبنا".

    وتابع "يجب ألا ننسى اتفاقيات السلام المهمة مع مصر والأردن، والتي تمثل رصيدًا كبيرًا لدولة إسرائيل".

    وأشاد غانتس بالإدارة الأمريكية السابقة بقيادة دونالد ترامب، وكبير مستشاريه جاريد كوشنر، معربا عن ثقته في أن الإدارة الأمريكية الحالية بقيادة الرئيس بايدن ومع دول المنطقة، ستواصل توسيع هذه الاتفاقيات الإيجابية.

    وكانت الإمارات والبحرين قد وقعتا اتفاقي سلام مع إسرائيل، في الخامس عشر من سبتمبر/أيلول 2020، وبعدهما وقع السودان في شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه، والمغرب في ديسمبر/كانون الأول من العام ذاته.

    وكان إلياف بنيامين، رئيس قسم شؤون الشرق الأوسط وعملية السلام في وزارة الخارجية الإسرائيلية، قال إن بلاده دائما تصف سلطنة عمان بأنها واحدة من الدول المحتمل استعدادها لإقامة علاقات دبلوماسية مع تل أبيب، بعد ترحيبها بتوقيع اتفاقات التطبيع الأخيرة مع إسرائيل. 

    يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إسرائيل الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    غانتس يلتقي قائد الأسطول الخامس الأمريكي ويبحثان "التهديد الإيراني"
    هل يسقط غانتس ونتنياهو حكومة نفتالي بينيت؟
    غانتس: السنوار شخص غير متوقع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook