صالح الصماد: التحالف أنفق المليارات وفشل في حرب اليمن

© REUTERS / STRINGERالمواجهات في اليمن
المواجهات في اليمن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
التقى صالح الصماد، رئيس المجلس السياسي الحاكم في صنعاء، قيادات وضباط من الحرس الجمهوري وألوية الحماية الرئاسية والشرطة العسكرية والعمليات الخاصة، اليوم السبت 24 فبراير/شباط.

تفجير مقر مكافحة الإرهاب في عدن - سبوتنيك عربي
"داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجيرين انتحاريين في عدن بجنوب اليمن (صورة)
وأضاف الصماد، خلال الكلمة التي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منها:

نلتقيكم اليوم وزملاؤكم يسطرون ملاحم عظيمة في جبهات نهم وصرواح والبيضاء وشبوة وتعز والساحل والحدود والجو وعلى مستوى كل الجبهات هناك عمليات تقدم كبيرة في أغلب المناطق.

وتابع الصماد: "ما يروج له العدوان عبر وسائل إعلامه، عبارة عن حرب نفسية لأن مكمن القوة في القلوب والقلوب هي مكمن القوة و هناك مؤامرة كبيرة تستهدف اليمن بصورة عامة والألوية العسكرية والقادة بشكل خاص، وهناك محاولة من قبل العدوان لاستقطاب الكثير من ضباط الجيش".

وأشار الصماد: "رغم الظروف الصعبة والحالة الاقتصادية رجالنا كالذهب لا يمكن أن يتغيروا أو تغيرهم ظروف الدهر ولا يمكن أن يرتموا في أحضان العدوان مهما كانت الظروف".

وأردف الصماد: "دمروا ليبيا والعراق وسوريا وأفغانستان وها هو مشروعهم الآن في اليمن يسقط تحت أقدامكم، وأقدام زملائكم من أبطال الجيش واللجان الشعبية والنصر حتمي وما علينا إلا الأخذ بالأسباب والتحرك بكل جد".

وأوضح الصماد خلال كلمته، أن:

التحالف أنفق مئات المليارات إن لم تكن أكثر من ترليون في هذه الحرب ليشتروا ولاءات العالم والمنظمات الدولية، وها هي تسقط أمام صمود الشعب اليمني، نحن في مرحلة يجب أن يفهم الجميع أننا مستهدفون لن يسلم أحد لا الذي في بيته ولا الذي في المعركة، فمن يحاول أن يتهرب ولا يدخل في هذه المعركة المشرفة لابد أن يشغلوه عن نفسه، وهذه الدفع بداية عظيمة لألوية الحرس والحماية والشرطة العسكرية والعمليات الخاصة.

في سياق آخر، ارتفعت حصيلة ضحايا هجوم تبناه تنظيم "داعش"، واستهدف مقرا أمنيا بمحافظة عدن جنوب اليمن، إلى 36 قتيلا وجريحا.

وأعلن مدير أمن محافظة عدن، اللواء الركن شلال شائع، في تصريح صحفي نقلته وسائل إعلام محلية، مساء اليوم السبت، "أن الهجوم الإرهابي على مقر إدارة مكافحة الإرهاب بمحافظة عدن، والذي تم بسيارتين مفخختين، أسفر عن مقتل 5 وإصابة 31 بينهم 7 جنود، وبقية الجرحى مدنيون من مرتادي الساحل المقابل للمبنى المستهدف".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала