موغيريني: شهدنا استخدام الأسلحة الكيميائية على مشارف دمشق

© Sputnik . Francois Lenoirفيدريكا موغريني
فيدريكا موغريني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، لمحاسبة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، مطالبة جميع الأطراف الفاعلة في المنطقة العربية بالتفكير في مستقبل سوريا.

مظاهرات في دمشق بعد ليلة من هجوم التحالف الثلاثي، سوريا 14 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
الأسد: العدوان على سوريا ترافق مع حملة أكاذيب في مجلس الأمن من نفس دول العدوان
الظهران — سبوتنيك. وقالت موغيريني اليوم الأحد في كلمتها خلال افتتاح القمة العربية العربية الـ29 "شهدنا استخدام الأسلحة الكيميائية على مشارف دمشق ونتفق على أن ذلك غير مقبول"، وأضافت "يجب محاسبة المسؤولين عن ذلك".

وتابعت موغيريني "نعلم أن الحل الوحيد لسوريا هو الحل السياسي من خلال مباحثات جنيف، وتحت قيادة الأمم المتحدة"، مواصلة "كل الفاعلين في المنطقة يجب أن يفكروا في مستقبل سوريا".

وكانت سوريا قد تعرضت، فجر أمس السبت 14 أبريل/ نيسان، إلى قصف صاروخي شنته وحدات القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

من جهته أكد المندوب الروسي الدائم في مجلس الأمن فاسيلي نيبينزيا أن الهجوم على سوريا يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وسيزيد من معاناة الشعب السوري ويعطي جائزة للإرهابيين.

واعتبر المندوب الروسي الضربة الثلاثية ضد سوريا نوع من أنواع الاستعمار، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وحفاؤها انتهكوا القانون الدولي.

وقال نيبينزيا في كلمته أمام مجلس الأمن "الولايات المتحدة وحلفاؤها أظهروا تجاهلا صارخا للقانون الدولي"، مشيرا إلى أن هجوم الولايات المتحدة وحلفائها على سوريا "عمل من أعمال العدوان على دولة ذات سيادة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала