تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

جدل واسع واتهامات... بيان عاجل من قطر بعد "ضجة جديدة"

CC BY-SA 2.0 / Aero Icarus / Qatar Airways Airbus A330-200طائرة طائرة الخطوط الجوية القطرية
طائرة طائرة الخطوط الجوية القطرية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي، أنباء عن إجراء قطري جوي، أثار جدلا واسعا واتهامات إلى الدوحة.

ويزعم بعض رواد مواقع التواصل أن الخطوط الجوية القطرية قررت نقل الفلبينيين من الكويت إلى بلادهم مجانا، وذلك بعد أن أعلن الرئيس الفيلبيني رودريغو دوتيرتي أنه قرر سحب جميع العمالة الفيلبينية من دولة الكويت، وناشد مواطنيه "الذين ما زالوا مقيمين فيها بأن يعودوا إلى وطنهم فورا".

ولكن الخطوط الجوية القطرية أصدرت بيانا لحسم الجدل، جاء فيه أن "الركاب الفلبينيين الذين تحدثت عنهم بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي قد قاموا بشراء تذاكر سفر عادية من خلال إحدى شركات السياحة والسفر في دولة الكويت وليس مباشرة من قبل مكاتب الخطوط الجوية القطرية.

وأكدت أن الناقلة الوطنية لدولة قطر لديها سياسة تجارية فهي لا تستطيع أن تمنع أي ركاب قاموا بشراء تذاكرهم بشكل اعتيادي ولديهم كافة الأوراق اللازمة للسفر.

وكانت الأزمة اشتعلت بين الكويت والفلبين بعد أن صعد الرئيس الفلبيني لهجته ضد الكويت طالبا حظر العمالة إليها، وطلب من مواطنيه الخروج منها خلال 72 ساعة، وحجز تذكرة العودة مجانا، بعد جريمة قتل عاملة منزلية من قبل وافدين، واكتشاف جثتها موضوعة في ثلاجة إحدى الشقق، في ما عرف بـ"جثة الفريزر".

وفي كلمة غاضبة، لوح الرئيس رودريغو دوتيرتي، بصور لعاملات فلبينيات تعرضن لانتهاكات في الكويت، كما عرض صور عاملة عثر على جثتها في مجمد (فريزر) بشقة مهجورة هناك، مناشدا دول الخليج معاملة أبناء بلاده بكرامة.

وتسببت الجريمة في أزمة كبرى بين الكويت والفلبين، دعت رئيس الفلبين لشن هجوم ضاري على الدولة الخليجية معلنا عن مجموعة من الإجراءات لتسهيل عودة أكثر من 1000 عامل فلبيني في الكويت.

وما لبثت الأزمة تهدأ مع تصريحات رسمية إيجابية من البلدين، فضلا عن إعلان الكويت القبض على الجاني، حتى اشتعلت مجددا بسبب مقاطع فيديو، تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي، لمجموعة من الأشخاص يقومون بتمكين مجموعة من عاملات المنازل من الجنسية الفلبينية من الهرب من منازل كفلائهن.

ويصور الفيديو، عناصر فلبينية من "فرق التدخل السريع"، وهم يساعدون فلبينيات عاملات على الهرب من منازل كويتية. وتقوم عناصر فرق التدخل السريع بتهريب العاملات الفلبينيات في سيارات تحمل لوحات دبلوماسية، بعدما اشتكين من تعرضن لمعاملة سيئة.

وأثارت هذه الفيديوهات جدلا واسعا في الكويت، كما أثار غضب السلطات التي قررت طرد السفير الفلبيني وإعلانه "شخصا غير مرغوب فيه"، كما قررت استدعاء سفيرها من مانيلا للتشاور، ما دفع الرئيس الفلبيني إلى اتخاذ قرار بسحب جميع العمالة الفيلبينية من دولة الكويت.

وأعلن السفير الفليبيني في الكويت ريناتو أوفيلا، أنه سوف يعود إلى بلاده صباح الأربعاء المقبل، في آخر يوم من المهلة التي حددتها الخارجية الكويتية للمغادرة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала