الإمارات تكشف رسميا عن الجهة المسؤولة عن أزمة "سقطرى"

© Photo / Philip Lee Harveyساحل جزيرة سقطري اليمنية
ساحل جزيرة سقطري اليمنية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، من يقف وراء الحملة المريبة ضد دور الإمارات في اليمن، وذلك وسط تصاعد التوتر في جزيرة سقطرى اليمنية.

واعتبر قرقاش، أن "جماعة الإخوان المسلمين تشن حملة مريبة ضد دور الإمارات في اليمن". وقال، في تغريدات عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، اليوم الاثنين، 7 مايو/ أيار، إن "حملة الإخوان المسلمين ومن يقف ورائهم في التواصل الاجتماعي ضد دور الإمارات في اليمن مريبة، قلة من الحسابات الحقيقية ومئات الحسابات الوهمية وبعضها لم يسبق له التغريد، ليجرب هؤلاء التصدي للحوثي بدلا من التعرض للتحالف".

وأضاف قرقاش، أن "محاولة خلق رأي عام عبر الحسابات الوهمية تخصص إخواني بامتياز، وهو كذلك تخصص المرتبك، ويبقى أن التضحية الحقيقية لليمنيين الشرفاء وللتحالف العربي هي التي ستدحر التمرد الحوثي بعيدا عن انتهازية الإخوان المعروفة".

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية عبرت، في بيان لها، مساء أمس الأحد، عن "استغرابها للبيان الصادر باسم رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر، والتصعيد الذي تناول دولة الإمارات ودورها بشكل يخالف الواقع والمنطق، ولا ينصف الجهود الكبيرة التي تبذلها ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم اليمن واستقراره وأمنه".

وكان رئيس الوزراء اليمني، قال في بيان عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إن "قوات إماراتية سيطرت على مطار وميناء سقطرى. وأضاف أن "الحالة في سقطرى اليوم هي في الواقع انعكاس لحالة الخلاف بين الشرعية والأشقاء في الإمارات، وجوهرها الخلاف حول السيادة الوطنية ومن يحق له ممارستها، وغياب مستوى متين من التنسيق المشترك الذي بدا مفقوداً في الفترة الأخيرة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала