موسكو: نود أن يعرف العالم حقيقة اختفاء خاشقجي وأن تصدر البيانات السياسية بعد التحقيقات

© Sputnik . Vitaliy Belousov / الذهاب إلى بنك الصورمبنى وزارة الخارجية الروسية في ساحة سمولينسكو-سينايا بموسكو
مبنى وزارة الخارجية الروسية في ساحة سمولينسكو-سينايا بموسكو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت موسكو ترحيبها بالإجراءات المشتركة، التي تقوم بها أنقرة والرياض للتحقيق في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

السفارة السعودية في اسطنبول، تركيا 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 - سبوتنيك عربي
المحققون الأتراك يدخلون مقر إقامة القنصل السعودي في إسطنبول للتحقيق في اختفاء خاشقجي
موسكو — سبوتنيك. صرحت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، بأن موسكو تتابع عن كثب سير التحقيقات في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وترحب بالتحركات المشتركة بين أنقرة والرياض بشأن التحقيقات.

وقالت زاخاروفا للصحفيين: "نحن نتابع هذه المعلومة. وأود أن أذكركم بأن وزير الخارجية، سيرغي لافروف قد علق على الأمر وقال إنه توجد حاجة إلى الحقائق. يجب أن تكون وكالات إنفاذ القانون المصدر الرئيسي للمعلومات. نحن نرحب بالإجراءات المشتركة التي أعلنت عنها تركيا والمملكة العربية السعودية للتحقيق في المعلومات التي ظهرت".

وأضافت زاخاروفا بأنه "لا يوجد وضوح، برغم الكم الهائل من التعليقات. من الضروري التركيز على بيانات وكالات إنفاذ القانون، خاصة وأن الأطراف قد بدأت بالفعل إجراءات مشترك. نود حقا أن يعرف العالم الحقيقة بشأن هذه القصة وأن يتم إصدار البيانات السياسية بعد أن تعلن وكالات إنفاذ القانون قرارها".

ووصل المحققون الأتراك إلى مقر إقامة القنصل السعودي في إسطنبول، بشأن التحقيق في اختفاء الصحفي خاشقجي.

ووفقا لوكالة "الأناضول" التركية، وصل الوفد التركي المشارك في مجموعة العمل المشتركة الخاصة بالتحقيق في قضية اختفاء خاشقجي إلى مقر إقامة القنصل السعودي في إسطنبول.

كما وصل مسؤولون سعوديون، اليوم الأربعاء، إلى مقر إقامة القنصل السعودي بعد تصريحات للمسؤولين الأتراك، أعربوا فيها عن أملهم بتفتيش المقر ضمن التحقيقات حول اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وما يزال خاشقجي مختفيا منذ زيارته إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وبينما تؤكد السلطات السعودية أنه غادر قنصليتها، تنفي السلطات التركية أن يكون قد غادر القنصلية، وسط تقارير إعلامية تنقل عن مصادر تركية أنه تم قتله، ولم تتمكن "سبوتنيك" من التحقق، بشكل مستقل، من صحة تلك التقارير.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала