بعد تدخل أمريكا وبريطانيا... فنزويلا تعرض المساعدة في التحقيق بشأن مؤامرة الاغتيال المزعومة

© REUTERS / Miraflores Palaceالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
عرضت فنزويلا، اليوم الاثنين 31 ديسمبر/كانون الأول، المساعدة في التحقيق حول مؤامرة الاغتيال المزعومة.

وقال وزير الخارجية الفنزويلي، خورخي أرياثا، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز"، إن حكومة بلاده مستعدة للمساعدة في التحقيق بشأن مؤامرة لاغتيال الرئيس الكولومبي إيفان دوكي والتي اعتقل فيها ثلاثة فنزويليين في كولومبيا للاشتباه بتورطهم فيها.

رئيس كولومبيا إيفان دوكي - سبوتنيك عربي
رئيس كولومبيا يدعو لعزل فنزويلا دوليا
وتأتي محاولة الاغتيال المزعومة في وقت تشهد العلاقات بين البلدين الجارين بأمريكا الجنوبية توترا.

ودوكي اليميني البالغ من العمر 42 عاما من أشد منتقدي حكومة فنزويلا الاشتراكية بزعامة الرئيس نيكولاس مادورو والذي يصفه بأنه "دكتاتور". وعادة ما يتهم مادورو دوكي بالتآمر للإطاحة به.

وقال أرياثا في بيان إن فنزويلا مستعدة لتقديم "التعاون اللازم من جانب الشرطة والمخابرات" وطلب من السلطات الكولومبية تقديم معلومات أكثر عن الفنزويليين الثلاثة المعتقلين.

وكان كارلوس هولمز تروخيلو وزير خارجية كولومبيا قد قال يوم السبت إن السلطات تحقق في احتمال وجود مؤامرات لاغتيال دوكي ربما تضم فنزويليين تم اعتقالهم وبحوزتهم أسلحة ثقيلة.

وقال تروخيلو دون ذكر تفاصيل في رسالة عبر الفيديو إن هناك معلومات مخابرات تشير إلى وجود خطط "حقيقية" لاستهداف دوكي الذي تولى السلطة في أغسطس/آب.

وأضاف أن السلطات اعتقلت ثلاثة فنزويليين في الآونة الأخيرة وبحوزتهم أسلحة ثقيلة.

وقال تروخيلو إن" المخابرات تجري تحقيقات منذ عدة أشهر في هجمات محتملة، وتابع:

بالإضافة إلى ذلك أدى اعتقال ثلاثة مواطنين فنزويليين في الآونة الأخيرة وبحوزتهم أسلحة حربية إلى تعزيز المخاوف.

وقالت المصادر إن السلطات تحاول التأكد من أي صلة بين الخطة المزعومة لمهاجمة دوكي ووجود المسلحين الثلاثة في كولومبيا.

وأضافت أنه تم تعزيز أمن دوكي بمساعدة الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала