متشددون متخفون في زي الجيش... سريلانكا تحذر مما هو قادم

© AFP 2022 / ISHARA S. KODIKARAانفجارات تهز كنائس وفنادق في سريلانكا
انفجارات تهز كنائس وفنادق في سريلانكا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حذر مسؤولون أمنيون في سريلانكا، من هجمات جديدة قد تضرب البلاد، على يد من وصفوهم بـ"المتشددين المتخفين في زي الجيش".

أشار رئيس إدارة أمن الوزرات، وهي وحدة في الشرطة في سريلانكا، وفقا لوكالة "رويترز"، إلى أن إسلاميين متشددين نفذوا تفجيرات عيد القيامة، يخططون للمزيد من الهجمات عن طريق سيارات "فان" ومهاجمين متخفين في زي الجيش.

انفجارات تهز كنائس وفنادق شمالي كولومبو عاصمة سريلانكا - سبوتنيك عربي
سريلانكا تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة على خلفية الهجمات الإرهابية
وجاءت تصريحات المسؤول السريلانكي في خطاب لنواب وإدارات أمنية أخرى، أطلعت عليه "رويترز".

وقال المسؤول: "قد يكون هناك موجة أخرى من الهجمات، فالمعلومات المتاحة تشير إلى أن أفرادا يرتدون زي الجيش يستخدمون سيارة فان، قد يشاركون في تنفيذ تلك الهجمات".

وأشار الخطاب إلى أن المتشددين يستهدفون خمسة مواقع وقد ينفذون الهجمات الأحد أو الاثنين.

ولم تقع هجمات أمس الأحد. وكثفت السلطات في أنحاء البلاد من الإجراءات الأمنية وجرى اعتقال العشرات من المشتبه بهم منذ تفجيرات 21 أبريل/ نيسان التي استهدفت كنائس وفنادق وأسفرت عن مقتل ما يزيد عن 250 شخصا بينهم 40 أجنبيا.

وتشتبه السلطات في أن أعضاء جماعتين محليتين، لا يعرف الكثير عنهما، وهما جماعة التوحيد الوطنية وجمعية "ملة إبراهيم"، نفذتا الهجمات على الرغم من أن تنظيم "داعش" الإرهابي أعلن مسؤوليته عنها.

ورفعت الحكومة حظر التجول مساء أمس الأحد للمرة الأولى منذ التفجيرات، لكن الشرطة في العاصمة كولومبو نفذت عمليات تفتيش عشوائية.

وقال الخطاب إن أحد الأهداف الجديدة للمتشددين تقع في باتيكالوا وهي مدينة على الساحل الشرقي قتل فيها 27 شخصا في تفجير انتحاري على كنيسة. ولم يذكر الخطاب أهدافا أخرى محتملة للهجمات التي قد تقع.

وأكد وزيران ونائبان من المعارضة لـ"رويترز" أنهم على علم بالتحذير الأمني الأخير.

وقال وزير الصحة راجيثا سيناراتني "تم إبلاغنا بذلك من إدارة أمن الوزارات".

كما نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية بيان صادر عن المكتب الرئاسي قوله إن السلطات السريلانكية، قررت حظر ارتداء النساء المسلمات للنقاب، على خلفية الهجمات الإرهابية التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق في البلاد.

وأوضح بيان صادر عن المكتب الرئاسي، أن الحظر يشمل كل ما يغطي الوجه مثل النقاب والبرقع، في الأماكن العامة اعتبارا من اليوم الاثنين.

وأضاف البيان أن قرار الحظر تم مناقشته في اجتماع لمجلس الوزراء الأسبوع الماضي.

هذا ووقعت، سلسلة انفجارات ضربت كنائس وفنادق في سريلانكا، صباح يوم عيد الفصح. ووفقاً للبيانات الأخيرة، لقى 321 شخصا مصرعهم، وأصيب أكثر من 520 آخرين.

و تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، الثلاثاء الماضي، سلسلة التفجيرات التي شهدتها سريلانكا يوم 21 نيسان/أبريل الجاري.

وقال المتحدث باسم الجيش سميث أتاباتو في بيان إن المسلحين يشتبه في أنهم أعضاء في جماعة التوحيد الوطنية التي تشير أصابع الاتهام إليها في هجمات عيد القيامة يوم الأحد الماضي.

وذكرت الحكومة أن تسعة انتحاريين محليين نفذوا هجمات عيد القيامة، وتم التعرف على ثمانية منهم وكانت بينهم امرأة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала