تكثيف أمني في كابول مع انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية الأفغانية

© Sputnik . T. Azimللأرشيف - انفجار في كابول، أفغانستان
للأرشيف - انفجار في كابول، أفغانستان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
انطلقت في أفغانستان، اليوم الأحد، حملة الانتخابات الرئاسية المرتقبة أواخر سبتمبر/ أيلول المقبل، بمشاركة 18 مرشحا أبرزهم الرئيس الأفغاني الحالي محمد أشرف غني والرئيس التنفيذي للحكومة (رئيس الوزراء) عبد الله عبد الله.

وبحسب مفوضية الانتخابات الأفغانية تستمر الحملات الانتخابية مدة 60 يوما تنتهي قبل 48 ساعة من موعد إجراء الانتخابات المقرر إجراؤها في 28 سبتمبر/ أيلول المقبل.

قاعدة عسكرية في أفغانستان - سبوتنيك عربي
طالبان تغلق أبواب المراكز الطبية في أفغانستان
وفرضت السلطات الأمنية إجراءات مشددة في العاصمة كابول، ونشرت تعزيزات إضافية في الطرقات والشوارع الرئيسية، وأقام رجال الأمن حواجز تفتيش بالقرب من التجمعات الانتخابية.

وأشارت "قيادة حامية كابل"، في بيان، إلى أنها، وبالتنسيق مع الشرطة والأمن الوطني، اتخذت تدابير مشتركة لضمان سلامة الحملات الانتخابية للمرشحين في العاصمة كابول وضواحيها".

وشارك كل من الرئيس الحالي محمد أشرف غني والرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية (رئيس الوزراء) عبدالله عبد الله، في تجمعات انتخابية ضمت المئات من أنصارهما في كابول.

وحددت مفوضية الانتخابات الأفغانية، سقف الإنفاق المالي خلال مرحلة الحملات الانتخابية بـ 442 مليون روبية (حوالي خمسة ملايين دولار أمريكي).

كما أكدت المفوضية، في بيان سابق، تأمين الميزانية المالية للانتخابات الرئاسية المقبلة، والبالغة 149 مليون دولار أميركي، ولفتت إلى أنه "سيتم تأمين 90 مليون دولار من جانب الحكومة الأفغانية، فيما يقدم المجتمع الدولي المبلغ المتبقي".

وبالتزامن مع الاستحقاق الانتخابي، تمر أفغانستان بمرحلة حساسة إثر التقدم الكبير في ملف السلام والمصالحة مع حركة طالبان والتي يؤكد الجميع بأن البلاد باتت أقرب من أي وقت مضى للسلام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала