كالن وجيفري يؤكدان رفض استهداف نقاط المراقبة التركية في إدلب

© Sputnik . Bassel Shartouhنقاط المراقبة التركية تنخرط ناريا بدعم هجمات النصرة على الجيش السوري
نقاط المراقبة التركية تنخرط ناريا بدعم هجمات النصرة على الجيش السوري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، ومبعوث الولايات المتحدة إلى سوريا، جيمس جيفري، خلال لقائهما اليوم في أنقرة، على عدم قبول استهداف نقاط المراقبة التركية في إدلب بسوريا، من قبل النظام السوري.

ووفقا لوكالة "الأناضول" تركية: "كالين وجيفري أكدا خلال لقائهما على عدم قبول استهداف نقاط المراقبة التركية في إدلب".

​وأشار كالن إلى أن "تركيا عازمة على حماية الجنود الأتراك والمدنيين في إطار تفاهم إدلب".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن، اليوم الأربعاء، أن بلاده تعتزم إبعاد القوات الحكومية السورية إلى خلف مواقع المراقبة في إدلب بنهاية فبراير/ شباط الجاري.

وأضاف الرئيس أردوغان، بحسب وكالة "الأناضول": "سنطارد النظام السوري في كل مكان دون الالتزام بتفاهمات إدلب وسوتشي، في حال تم استهداف جنودنا المتمركزين في نقاط المراقبة التركية".

وأشار إلى أنه "قتل 14 جنديا تركيا وأصيب 45 آخرون في الهجمات على قواتنا في إدلب، وقوات النظام لم تعتد على الإرهابيين".

وتابع، خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب "العدالة والتنمية": "تركيا لن تظل صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة الحاصلة هناك".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала