ما هو الدواء الذي أضافته الصحة السعودية لبروتوكول علاج مصابي كورونا

© REUTERS / AHMED YOSRIركاب قادمون من الصين إلى السعودية ووزارة الصحة السعودية تقوم بالكشف عليهم في المطار بسبب فيروس كورونا
ركاب قادمون من الصين إلى السعودية ووزارة الصحة السعودية تقوم بالكشف عليهم في المطار بسبب فيروس كورونا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم الأربعاء، إضافة دواء جديد لعلاج مصابي فيروس كورونا المستجد.

وقالت الوزارة، إنها أضافت دواء "ديكساميثازون" إلى بروتوكول علاج مصابي مرض "كوفيد-19"، وفقا لما نشرته صحيفة "عاجل" السعودية.

عمال طبيون يرتدون الأقنعة الواقية والبدلات يسيرون في وحدة العناية المركزة في مستشفى Oglio Po حيث يتم علاج المرضى الذين يعانون من مرض فيروس كورونا في إيطاليا - سبوتنيك عربي
علماء يتوصلون إلى عقار "رخيص الثمن" يخفض وفيات كورونا
وأشارت الوزارة إلى أنها بدأت في استخدام دواء "ديكساميثازون" الذي ينتمي إلى عائلة "الستيرويدات"، ضمن بروتوكول علاج مصابي فيروس كورونا.

وجاء قرار وزارة الصحة السعودية، بعدما أشادت منظمة الصحة العالمية بالدواء، وصرح المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم، بإن الدواء "الستيرويدي" يعد أول علاج مثبت يقلل الوفيات في صفوف مرضى كورونا، ممن يتنفسون بواسطة قوارير الأكسجين أو أجهزة التنفس الاصطناعي.

وتوصل علماء بريطانيون إلى أن "العقار يمكن أن يساعد المرضى المزودين بأجهزة التنفس الصناعي والأكسجين، ولكن لم يكن له تأثير على الذين لم يحتاجوا إلى مساعدة في التنفس".

وتقلل عائلة "الستيرويدات" الالتهابات، وتم استخدام العقار في علاج الربو والالتهاب المفصلي الروماتويدي، في ستينيات القرن الماضي.

ويعمل دواء "ديكساميثازون" على تدمير الصفائح الدموية لدى الذين يعانون من اضطرابات ومشاكل في الدم.

كشفت دراسة جديدة أن استخدام عقار "ديكسا ميسازون"، رخيص التكلفة، يمكن أن يخفض معدل وفيات مرضى فيروس كورونا المستجد، بمعدل الثلث.

ويراهن علماء بريطانيون على استخدام علاج من "الستيرويد"، ويقولون إنه سيكون فعال في مكافحة فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19"، الذي أصاب نحو 8 ملايين شخص، وتحول إلى وباء عالمي (جائحة).

جاء ذلك في تقرير لموقع "أوربيون فارماسيوتيكل ريفيو"، الذي أوضح أن العلماء يراهنون على استخدام "الستيرويد"، وهو عبارة عن مركبات كيميائية يجري تصنيعها حتى تؤدي دورا شبيها بالهرمونات الطبيعية، ويتم استخدامها في بعض أنواع الأمراض، مشيرين إلى أن العقار الذي يحمل اسم "ديكساميثازون" أدى إلى خفض معدل الوفيات بواقع الثلث وسط مرضى تم وضعهم تحت جهاز التنفس الاصطناعي.

وبحسب التقرير فإن هذا الدواء، الذي سيكون رخيص التكلفة، أدى إلى انخفاض نسبة الوفيات بمعدل 20 في المئة وسط مرضى كورونا الذين يحتاجون إلى الأوكسجين، مشيرين إلى أنه يمكن أن ينقذ ما بين 4 آلاف و5 آلاف شخص في بريطانيا، إذا تم استخدامه في مرحلة مبكرة من انتشار الوباء.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала