تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"باشا" يشهر إفلاسه... نهاية أحد أكبر بيوت الدعارة في أوروبا

© Sputnik . Grigoriy Sysoev / الذهاب إلى بنك الصورملهى ليلي
ملهى ليلي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن أحد أكبر بيوت الدعارة في أوروبا إفلاسه، بعد تضرره بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا التي فرضتها ألمانيا.

وقال آرمن لوبشيد، مدير بيت "باشا" المؤلف من 10 طوابق، ويعد من بين أشهر معالم مدينة كولونيا لصحيفة "إكسبرس" المحلية:"وصلنا إلى النهاية".

وانتقد لوبشيلد تعامل السلطات الألمانية مع أزمة الوباء لا سيّما عدم قدرتهم على الوضوح في ما خصّ موعد عودة الأعمال.

وقال إن السلطات كانت تخبرهم كلّ أسبوعين أنهم لا يستطيعون العودة إلى العمل.

الكنيست الإسرائيلي - سبوتنيك عربي
في اللحظة الأخيرة... الكنيست يصادق على قانون يحظر الدعارة

وأضاف :" لا يمكننا التخطيط على هذا النحو. كان بإمكاننا ربما تجنب الإفلاس بمساعدة المصارف، لو حصلنا على وعود بالبدء مجدداً في بداية العام المقبل".

وتابع لوبشيد قائلاً إن الناس لا تزال تبيع الخدمات الجنسية خلال أزمة الوباء لكن دون دفع ضرائب.

وكانت قد حظرت أعمال الدعارة في ولاية نورث راين - وستفيليا منذ تفشي الفيروس.

وتعمل عادة 120 عاملة جنس في "باشا" ويضمّ نحو 60 موظفاً من بينهم الطهاة ومصففو الشعر.

وأثيرت مخاوف من أن إغلاق بيوت الدعارة المرخصّة قانونياً، سيعرّض عاملات الجنس إلى خطر كبير بسبب إجبارهن على العمل في الخفاء.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала